الأربعاء 22 يناير 2020 الموافق 27 جمادى الأولى 1441

دار التكوين تطرح طبعة جديدة لـ"غرفة تخص المرء وحده"

الخميس 12/ديسمبر/2019 - 01:10 ص
جريدة الدستور
نضال ممدوح
طباعة
صدرت حديثا عن دار التكوين للنشر والتوزيع، طبعة جديدة للنسخة العربية لكتاب "غرفة تخص المرء وحده" من تأليف فرجيينا وولف٬ وترجمة د. باسل المسالمة.

يعد الكتاب بمثابة مانيفستو الحركة النقدية النسوية في القرن العشرين، وهي الحركة التي وصلت ذروتها في السبعينيات وضمت أسماء مثل: كيت ميللت - أليس جاردن - هيلين سيسكو.

ترجع أهمية الكتاب في أنه يقدم مسألة النقد النسوي وأفكار الحركة النسوية المبدئية التي قامت على أسسها الدراسات الحديثة المهتمة بأدوار النساء فمنذ 1928 قرأت فرجينيا وولف بحثين على طالبات جامعة كامبريدج لتشاركهن في الأفكار التي ساقتها.

كان الكتاب قد نشر لأول مرة بالإنجليزية في 24 أكتوبر 1929. ويبحث إمكانية المرأة على كتابة أعمال كأعمال ويليام شكسبير، وتستخدم وولف أماكنًا وشخصيات خيالية وشبه خيالية، وتعطي صوتها لراوية خيالية يستخدم علمها الموسوعي للأدب الإنجليزي والأوروبي الكلاسيكي، لتوضح الطريقة التي استخدمها المجتمع الأبوي على مر السنين لتقييد الإمكانيات الأدبية للنساء.