الجمعة 24 يناير 2020 الموافق 29 جمادى الأولى 1441

سر ظهور شقوق وتصدعات على قمر إنسيلادوس

الأربعاء 11/ديسمبر/2019 - 11:10 م
جريدة الدستور
طباعة
كشف علماء جامعة كاليفورنيا الأمريكية سر ظهور الشقوق والتصدعات على سطح النصف الجنوبي من قمر إنسيلادوس التابع لكوكب زحل، المتميز بمحيط مائي تحت الجليد.

ويفيد موقع EurekAlert بأن هذه الشقوق والتصدعات الغامضة موجودة فقط على النصف الجنوبي للقمر وتحتوي على ماء سائل، لا يتجمد لسبب ما.

واستخدم الباحثون نماذج رقمية لتحديد طبيعة القوى المؤثرة في القشرة الجليدية لانسيلادوس، فكما هو معلوم تسبب قوة جاذبية كوكب زحل ظاهرة المد والجزر على القمر، وأن تأثيرها الأكبر يقع على القطبين، لأن حجم الماء تحت القشرة الجليدية يزداد مسببا ضغطا على الجليد.

وحدد العلماء درجة حرارة سطح القمر إنسيلادوس بما يقارب ناقص 200 درجة مئوية، لذلك من المتوقع تجمد الماء في الشقوق بسرعة. ولكن تبقى هذه الشقوق في النصف الجنوبي للقمر مفتوحة ومرتبطة بالمحيط المائي تحت الجليد.

ووفقا للعلماء تسخن المياه في الشقوق بتأثير قوى المد والجزر، ما يمنع تجمدها، وأن تفريغ القوة على القطب الجنوبي يمنع تكون التشققات وظهورها في القطب الشمالي للقمر.

كما يقترح العلماء آلية لتكون التشققات المتوازية، وهي أن الماء في هذه التشققات يتجمد عاجلا أم آجلا ويجعل الحواف أثقل، ما يجبر القشرة الجليدية على الانحناء، إلى أن تظهر على مسافة بضعة كيلومترات شقوق جديدة.