الثلاثاء 21 يناير 2020 الموافق 26 جمادى الأولى 1441

"ومن أحياها".. طلاب "هندسة الإسكندرية" ينظمون حملة للتبرع بالدم

الأربعاء 11/ديسمبر/2019 - 08:05 م
جريدة الدستور
هبه عويضه
طباعة
أطلق طلاب كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية، حملة "ومن أحياها" للتبرع بالدم، على مدار أسبوع من العمل التطوعي قاده اتحاد طلاب كلية الهندسة جامعة الإسكندرية، وبمشاركة بعض الفرق والأسر المسجلة بلجان الاتحاد، بدأت الطلاب بتنظيم العمل في الحملة لتوفير "شيكات الدم" للطلبة والعاملين وأعضاء هيئة التدريس بكلية الهندسة.

وقال عاصم رأفت الطالب في الفرقة الثانية بقسم كهرباء شعبة قوى وآلات بهندسة الإسكندرية، والمسئول عن الحملة من لجنة الأسر، لـ"الدستور"، إن هدف الحملة، هو تجميع مخزون من شيكات الدم لسد احتياجات الطلاب، والعاملين، وأعضاء هيئة التدريس من الشيكات، إذا تعرض أي شخص لأي حالة طارئة تتطلب عددًا من شيكات الدم.

وأضاف أن حملة التبرع بالدم تتم مرتين في العام، وتنظم منذ عدة سنوات، بأسماء مختلفة حتى تم الاستقرار منذ عامين على اسم "ومن أحياها".

وتابع أن الحملة مقرها بنك الدم الجامعي، وخلالها بتبرع الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، والموظفين بالدم، ويتم توفير الشيكات لأى حالة لها علاقة بالطلاب، أو أعضاء هيئة التدريس وموظفي الكلية على مدار العام.

وأشار إلى أن الحملة يشارك بها 4 كيانات كل كيان في حدود 30 طالبًا، بالإضافة لمتطوعين اتحاد الطلبة الذين يقدر بـ40 طالبًا تحت إدارة الاتحاد، ويتم تقسيم المشاركين لعدة لجان، وهم لجنة للتوعية، ولجنة تنظيمية، ولجنة علاقات عامة، ولجنة الديكور.

وأوضح أن الحملة بدأت يوم السبت الماضي، وتنتهي غدًا الخميس، وتحقق معدل 500 شيك في الترم، و1000 شيك خلال العام، لافتًا إلى أن الشيكات التي تم توفيرها على مدار العامين الماضيين، كانت كافية للحالات، لكن نحتاج في أوقات لوجود مخزون إضافي، لأن هناك حالات تحتاج إلى عدد هائل من الشيكات، وما حدث عندما تعرض طالب لحادث، وأسرته لم تكن متواجدة، وتحركنا وتواصلنا مع إدارة الكلية للتواصل مع أسرته وتوفير عدد الشيكات التي تحتاجها، والتي كانت 36 شيكًا، وظل على قيد الحياة لمدة أسبوعين، وبعدها توفاه الله، ولكن استطعنا أن نساعد في إنقاذه حينها، ولم نتأخر مطلقًا.