الأحد 19 يناير 2020 الموافق 24 جمادى الأولى 1441

"التخطيط": 3.82 مليار جنيه استثمارات حكومية بالوادى الجديد

الثلاثاء 10/ديسمبر/2019 - 11:57 ص
جريدة الدستور
أميرة ممدوح
طباعة
كشفت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري أن محافظة الوادي الجديد تستحوذ على النسبة الأكبر من الاستثمارات الحكومية الموجّهة لإقليم وسط الصعيد بخطة العام المالي الحالي 2020- 2019، بما يعادل قيمة 82. 3 مليار جنيه.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدته وزيرة التخطيط مع محافظ الوادي الجديد، محمد الزملوط، لبحث سبل توفير الفرص التنموية بالمحافظة، واستغلال ما تنعم به المحافظة من موارد وفرص حقيقية.

وذكرت الوزارة، في بيان اليوم الثلاثاء، أنه تمت مناقشة مستجدات عملية استقدام السكان إلى المحافظة، والتي استهدفت جذب 50 ألف مواطن.

وأكدت السعيد، أهمية عملية التوطين بالمحافظة للاستفادة من الموارد التي تتمتع بها واستغلالها، موضحة ضرورة بحث الأسلوب الأمثل لتلك العملية.. مشددة على أن الوادي الجديد تمتلك العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة والقدرات التنافسية الكبيرة التي تسهم في خلق مزيد من فرص العمل اللائق.

وأوضحت أنه تمت مناقشة التقدم المحرز في عملية إنشاء 10 قرى نموذجية بالوادي الجديد، تتوافر بها كل مقومات التنمية، مشيرة إلى أن الهدف من ذلك هو إعادة توزيع السكان وتحقيق الاكتفاء الذاتي من السلع الاستراتيجية والاستفادة من البنية الأساسية المتوفرة بالمحافظة، لافتة إلى أهمية المشروع باعتباره أحد المشروعات الرائدة، والذي يتم تنفيذ المنازل به وفقًا لاشتراطات بيئية نموذجية لتعمل بالطاقة الشمسية والبيوجاز.

وفي السياق ذاته، أكدت السعيد أن الدولة المصرية تعطي أهمية كبيرة لإنشاء مدن جديدة للخروج من نسبة حيز الرقعة الضيقة التي يعيش عليها الشعب المصري، حيث يتم التخطيط لإنشاء عدد من المدن الجديدة للعمل على تخفيض الضغط السكاني على المدن الحالية، وبالتالي تخفيض الضغط على الخدمات المتوفرة، مشيرة إلى أهمية أن تكون المدن الجديدة تعمل وفقًا لمعايير الاستدامة الدولية، مؤكدة ضرورة دراسة إعادة تأهيل الوحدات السكنية بـ(أبوطرطور)، لاستغلالها في توفير مجتمع سكني زراعي صناعي.

كما هنأت محافظ الوادي الجديد على فوز قرية بولاق بالمحافظة على المركز الأول ضمن جائزة المؤسسة الحكومية المتميزة، باعتبارها من الجوائز المهمة، التي تنافست عليها 560 جهة حكومية، والتي تحصل عليها الجهات المتميزة فيما يخص استراتيجياتها والرؤية الخاصة بها والخدمات التي تقدمها ونتائجها.

وأكدت السعيد حرص وزارة التخطيط على تقديم الدعم اللازم للعمل على تنفيذ مجمع المصالح الحكومية المميكن، والمزمع البدء في إنشائه خلال شهر يناير المقبل، بناءً على توجيهات رئيس الجمهورية بإنشاء أول مجمع مميكن على مستوى الجمهورية بالمحافظة، والذي يأتي بالتنسيق بين محافظة الوادي الجديد ووزارتي التخطيط والاتصالات.

وأشادت بما شهدته خلال زيارتها للمحافظة في بداية العام، موضحة أن المحافظة تشهد تطورًا سريعًا ومستمرًا لتصبح من المحافظات الواعدة في عدد من القطاعات المهمة اقتصاديًا، مؤكدة أن الوادي الجديد تنعم بعدد من المقومات الطبيعية، حيث تأتي من أفضل المحافظات على مستوي الجمهورية من حيث شدة الإشعاع الشمسي وعدد ساعات سطوع الشمس، مما يجعلها مثالًا جيدًا للمحافظات التى تتجه للعمل بالطاقة الشمسية، مؤكدة أهمية تعميم منظومة الطاقة الشمسية بباقي مراكز المحافظة تحقيقًا للاستفادة القصوى من الطاقة الشمسية بالوادي الجديد.

وشددت وزيرة التخطيط على ضرورة الاهتمام بتنمية الحرف البيئية في إطار مقومات المحافظة الطبيعية وما تزخر به من مميزات بيئية تجعلها جاذبة للمشروعات الاستثمارية في كل المجالات، مشيرة إلى ضرورة الاهتمام بالتنمية المجتمعية على نطاق كل مراكز المحافظة.

يذكر أن وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري كانت قد قامت بجولة تفقدية لعدد من مشروعات محافظة الوادي الجديد في فبراير الماضي، قامت خلالها بتفقد مشروعات الاستزراع السمكي والصوب الزراعية، القري النموذجية، مشروع الطاقة الشمسية لتشغيل مبنى ديوان عام المحافظة.

كما قامت- خلال الجولة- بزيارة معرض الصناعات الحرفية بمبنى الديوان العام للمحافظة ومبنى المركز التكنولوجي بالخارجة لتفتتح 4 مراكز تكنولوجية، وتضمنت الجولة زيارة عدد من مصانع المحافظة، هي مصنع الملابس الجاهزة، محطة تعبئة البوتاجاز، مصنع الخزف والفخار، تطوير مجمع التمور، مصنع تدوير المخلفات الصلبة، ومصنع تدوير المخلفات الزراعية.