الثلاثاء 28 يناير 2020 الموافق 03 جمادى الثانية 1441

ختام فعاليات مؤتمر"المناطق الصناعية والحرة" في طنجة بمشاركة مصر

الثلاثاء 10/ديسمبر/2019 - 11:49 ص
جريدة الدستور
دعاء أبو العزم
طباعة
شهد المهندس مجدي غازي رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، ختام فعاليات الملتقى الثاني "لدور المناطق الصناعية والمناطق الحرة في جذب الاستثمار الصناعي وتنمية الصادرات" خلال زيارته بمدينة طنجة بالمغرب وهو المؤتمر الذي أقيم تحت رعاية الملك محمد السادس ونظمته المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي بالمملكة المغربية، وغرفة التجارة والصناعة والخدمات، والذي استمرت فعالياته منذ الرابع من الشهر الجاري بحضور نخبة مميزة من خبراء ومسؤولي الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد والمالية بالدول العربية والأجنبية، بالإضافة إلى اتحادات وغرف التجارة والصناعة وهيئات الاستثمار والموانئ والمناطق الصناعية الحرة وكبار رجال الأعمال.

وقام المهندس مجدي غازي خلال الجلسة الثانية من المؤتمر بتقديم عرض تقديمي عن الاستثمار الصناعي في مصر واستعراض ما شهدته مصر من طفرة إصلاحية على المستوى الاقتصادي والتشريعي، وتيسير الإجراءات على المستثمر الصناعي المحلي والعربي والأجنبي.. من خلال قوانين الاستثمار وتيسير استخراج التراخيص الصناعية واختزال الفترة الزمنية والخطوات الإجرائية للبدء في النشاط الصناعي، كما أشار رئيس الهيئة إلى إطلاق الحكومة للبوابة الالكترونية لخريطة الاستثمار الصناعي وطرح اكثر من ألفين فرصة استثمارية لرجال الأعمال المصريين والأجانب وتتيح كافة المعلومات الضرورية وما توفره من سهولة مطلقة للتعامل عليها من قبل المستثمر وحجز قطع الأراضي المستهدفة والفرص الاستثمارية عليها الكترونيا من أي مكان في العالم.

وصرح غازي بان مصر على أعتاب جيل جديد من المناطق والمجمعات الصناعية والتي تخطط الهيئة انشائها في شتى محافظات الجمهورية على أعلى معايير التكنولوجيا العالمية تحت مظلة الاقتصاد الأخضر فضلا عن تطوير ورفع كفاءة المناطق الصناعية المعتمدة القائمة والبالغ عددها 134 منطقة صناعي، مما يؤهل مصر لتحديات الثورة الصناعية الرابعة وما تتطلبه من تجهيزات لتأهيل مصر للانخراط فيها وهو ما بدأته الحكومة المصرية بالفعل من خلال إرساء قواعد إنشاء منظومة صناعية حديثة ومتكاملة من إعداد بنية تحتية قوية وإصلاح المنظومة الإجرائية وتحسين البيئة التشريعية المنظمة للأنشطة الاقتصادية والصناعة وإتاحة الأراضي الصناعية المرفقة ضمن منظومة الكترونية واضحة وبشفافية.

وقال غازي انه تم توفير 43.5 مليون م2 اراضى صناعية مرفقة فى كافة المحافظات خلال الفترة من يوليو 2016 حتى الآن وهو جهد غير مسبوق للحكومة المصرية من أجل التغلب على مشكلة ندرة الأراضي الصناعية ان الهيئة تستهدف طرح 18 مليون م2 أخرى بنهاية 2020 مضيفا أنه على صعيد دعم قطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة تم طرح 6 مجمعات صناعية خلال الفترة الماضية على رواد الأعمال بإجمالي عدة وحدات 1180 وحدة توفر ما يزيد عن 42 ألف فرصة عمل.

وأضاف أنه على صعيد المشاركة بين الحكومة المصرية والقطاع الخاص لدعم جهود التنمية والترفيق تم إنشاء نموذج ناجح لإدارة وإنشاء المناطق الصناعية في مصر بمشاركة مطور القطاع الخاص، حيث تم انشاء 12 منطقة صناعية تم تصميم وتخطيط هذه المناطق الصناعية على أساس مفهوم المناطق الصناعية المستدامة بمعنى أن يتوافر فيها (مراكز التدريب، مراكز تطوير الأعمال، منطقة لوجستية، منطقة خدمات (مطاعم، رياض الأطفال...الخ)، ادارة المرافق) ،، وقد بلغ معدل إشغال المناطق الصناعية بنظام المطور الصناعى الخاص ما يقرب من 95٪ مما يعكس نجاح التجربة الكبير على الصعيد التسويقي والاستثماري.

ويهدف هذا الملتقى الاقتصادي إلى تقديم مختلف البحوث العربية والدولية حول الدور الحيوي الذي تلعبه المناطق الصناعية والحرة في جذب رؤوس الأموال المحلية والأجنبية، واستقطاب التكنولوجيا المتطورة، وخلق فرص عمل جديدة، وزيادة الصادرات من خلال تسليط الضوء على واقع وآفاق المناطق الصناعية والحرة في الدول العربية، والتعريف بأنظمتها ومزاياها ودورها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. كما هدف إلى تشجيع التبادل بين رجال الأعمال الممثلين لمختلف الدول العربية وتقديم المشاريع الاستثمارية والتجارب الناجحة في مجال المناطق الحرة والصناعية على المستويين العربي والدولي.

على جانب آخر قد قام رئيس الهيئة خلال زيارته بجولات تفقدية بالمناطق الصناعية والحرة بالمغرب وعقد عدة لقاءات مع رؤساء كبار الشركات المغربية وتم عرض لفرص الاستثمار المشترك المتاحة والترويج للاستثمار الصناعي في مصر والرد على تساؤلاتهم حول تطور المناخ الاستثماري وانعكاسات الإصلاحات الاقتصادية والتشريعية التي شهدتها مصر مؤخرا على التيسيرات المقدمة للمستثمر الأجنبي.

الكلمات المفتاحية