الأربعاء 29 يناير 2020 الموافق 04 جمادى الثانية 1441

خطة الاتصالات تستهدف 4 محاور خلال عام 2020

الثلاثاء 10/ديسمبر/2019 - 11:14 ص
وزارة الاتصالات وتكنولوجيا
وزارة الاتصالات وتكنولوجيا
طارق عتمان
طباعة
قالت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ان خطة الوزارة ترتكز على 4 محاور رئيسية بحسب استراتيجية الوزارة خلال عام 2020، المحور الأول استكمال المشروعات التكنولوجية وعلى رأسها مشروع إنشاء مدينة المعرفة التكنولوجية بالعاصمة الإدارية باستثمارات تتجاوز 2 مليار جنيه ومشروع إنشاء 6 تجمعات تكنولوجية بالجامعات الإقليمية ومشروع إنشاء مركز الإبداع التكنولوجي بالعاصمة الإدارية ومركز لتطبيقات الذكاء الاصطناعي بالإضافة إلى إنشاء مركزين لاختبارات الاجهزة الالكترونية.

وأكدت الوزارة أن أهم هذه المشروعات استكمال منظومة التحول الرقمي في مصر وميكنة الخدمات الحكومية الالكترونية والتي بدأت بتقديم 25 خدمة منها في محافظة بورسعيد علي أن تقوم باستكمال باقي الخدمات على مستوى الجمهورية خلال عام 2020 موضحا ان مشروع الفايبر " الألياف الضوئية" وميكنة المحافظات وزيادة سرعات الانترنت والتي تكلف الدولة 1.6 مليار دولار حتى الان.

وقالت الوزارة إن ضمن الخطة المساعدة في استكمال احتياجات الحكومة التكنولوجية بمشروع الحي المالي سواء من خلال توفير الانظمة والتطبيقات الرقمية الحديثة بالتعاون مع الجهات المختصة او المساهمة في ارشفة دولاب عمل الحكومة ليتواكب مع النظام التشاركي لإدارة دولاب الحكومة وكذلك عملية تدريب الموظفين على وسائل التكنولوجيا التي سيتم الاعتماد عليها بالحي الحكومي.

وأضافت وزارة الاتصالات ان المحور الثاني التدريب وبناء القدرات للكوادر البشرية للقطاع ويعتمد هذا المحور على توفير نحو 25 ألف فرصة تدريب للشباب من خريجي الجامعات المختلفة حيث تولي الوزارة اهتمام كبير لتاهيل الشباب لسوق العمل وسد الفجوة في التخصصات المطلوبة مع التوسع في التدريب الالكتروني بتوفير منصات رقمية تتيح ساعات تدريب تتجاوز 180 ألف ساعة من خلال البرامج والمحاضرات المتخصصة وجزء منها لتمكين المرأة تكنولوجيا والذي يتيح للمتدرب بنهاية الكورسات الحصول علي شهادة معتمد دوليا من جهة التدريب عبر الاختبارات الالكترونية.

واوضحت الوزارة ان المحور الثالث بتحويل مصر إلى مركز لتصدير الخدمات الرقمية، واتاحة الفرصة لزيادة خدمات التعهيد والكول سنتر حيث ان مصر تمتلك مميزات كبيرة من توافر الكوادر البشرية المميزة بعدة لغات والموقع الجغرافي المتوسط والقدرة على تلبية احتياجات الشركات العالمية من استضافة مراكز للبيانات.

وأشارت الوزارة ان تحويل مصر إلى مركز إقليمي سيؤدي إلى زيادة حجم الصادرات مصر التكنولوجية إلى 8 مليار دولار عام 2025 على أن تصل إلى نحو 4 مليار دولار بنهاية عام 2020 مؤكدة على أن جزء من هذه الخدمات سيتم تصديره إلى أفريقيا.

في حين أن المحور الرابع الانتهاء من منظومة التشريعات الرقمية الخاصة بعدة قوانين منهاء البيانات الشخصية والتجارة الالكترونية ومكافحة جرائم الانترنت، بالاضافة الى تقديم الدعم التقني في جميع مشروعات الدولة الرقمية من خلال اللجان المشكلة بين الوزارات المختلفة.

الكلمات المفتاحية