الخميس 23 يناير 2020 الموافق 28 جمادى الأولى 1441

فى حضرة أبو قلب أبيض.. سمير سيف

الثلاثاء 10/ديسمبر/2019 - 01:02 ص
سمير سيف
سمير سيف
احمد عارف
طباعة
منذ ساعات رحل عن عالمنا المخرج الكبير سمير سيف إثر أزمة قلبية مفاجئة رغم أن كان قلبه أبيض مليئ بالمحبة والتسامح لكل من حوله؛ جمعني به موقف شخصي منذ سنوات أثبت لي مدى صفاء قلبه وتواضعه الشديد خاصة أنني تأخرت عن ميعاد جمعني به وهو شخص يعتبر الالتزام بالوقت شئ مقدس.

منذ سنوات كنت مكلف في ذكرى رحيل أحمد زكي بلقاء مع الأستاذ سمير سيف؛ وقتها كنت مراسل في CBC وفريق الإعداد كان رتب معاه تفاصيل اللقاء وأرسل لي الميعاد والمكان داخل معهد السينما.

وصلت أمام معهد السينما والأمن رفض دخولي بمعدات التصوير وفشلت في إقناعهم بالدخول أو أن أستاذ سمير يرد على تليفوني إلا أني قررت الدخول بدون فريق التصوير والبحث عنه داخل المعهد.

وجدته يلقي محاضرة داخل أحد قاعات المعهد وفور دخولي المدرج، قال: "انت ازاي داخل متأخر ومن غير استئذان كمان؛ قولتله يا أستاذ سمير أنا مش طالب هنا حضرتك أنا مراسل سي بي سي وجاي بميعاد أسجل معاك؛ حالة الضحك الهيستيري اللي حصلت كانت تدخل رباني لإنقاذي من الموقف وكان رد الأستاذ سمير.. "الميعاد كان مفترض قبل المحاضرة وحضرتك اتأخرت ولكن اتفضل احضر معانا وهسجل معاك بعدها".

هذا الموقف الذى جمعني به أتذكره دائما كلما فكرت أن أسير بالقرب من معهد السينما؛ خاصة لو رفض وقتها المخرج الكبير تسجيل الحلقة تقريبا مكنتش هارجع القناة تاني.