الأحد 19 يناير 2020 الموافق 24 جمادى الأولى 1441

إطلاق النسخة الأولى لـ أسبوع أبوظبي للموسيقى.. مارس المقبل

الأربعاء 04/ديسمبر/2019 - 02:56 م
جريدة الدستور
جمال عاشور
طباعة
أعلنت دائرة الثقافة والسياحة، عن النسخة الأولى من أسبوع أبوظبي للموسيقى، المقرر انطلاقه في مارس 2020، وهو يجمع محبي الموسيقى من جميع أنحاء العالم، في عاصمة الإمارات العربية المتحدة.

وستتضمن النسخة الأولى، المهرجان العالمي السنوي للموسيقى الإلكترونية "ألترا"، والذي يقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط.

كما سيشمل الحدث عددا من الفعاليات الموسيقية العالمية والمحلية في عدد من الوجهات السياحية الرئيسية في أبوظبي، مع التركيز على موسيقى الرقص الإلكترونية والمعروفة باسم إي دي أم، من بينها المؤتمر العالمي الخاص بمجلة دي جي البريطانية، مهرجان كلوب سوشيال، أحد أكبر المهرجانات الشاطئية الموسيقية في المنطقة.

وقال سعيد السعيد، مدير إدارة تسويق الوجهات في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: "انطلاقًا من التزامنا بتزويد مقيمي وزوار إمارة أبوظبي بتجارب لا تنسى، قمنا باستحداث أسبوع أبوظبي للموسيقى الأول من نوعه، لإيماننا بدور الموسيقى الفعّال في توحيد الناس من مختلف الثقافات.

وتابع: نحن فخورون باستضافة المهرجان العالمي السنوي للموسيقى الإلكترونية "ألترا" للمرة الأولى على الإطلاق في الشرق الأوسط، المؤتمر الدولي العريق الخاص بمجلة دي جي الشرق الأوسط".

تأسس ألترا، عام 1990 في مدينة ميامي بولاية فلوريدا، وهو اليوم الذى يستقطب أكثر من 170،000 متفرج بحسب نسخة عام 2019.

المهرجان الذي جاب أغلب دول العالم مثل جنوب أفريقيا، كوريا الجنوبية، اليابان، سنغافورة، المكسيك، البرازيل، كرواتيا، أستراليا، وغيرها، تستضيفه أبوظبي للمرة الأول على الإطلاق في الشرق الأوسط.

من جهته، قال السيد دودلي تشو، المنتج المنفذ لألترا أبوظبي: "سعداء بقدومنا إلى ميدان دو في جزيرة ياس، أبوظبي، للمرة الأولى على الإطلاق بالشرق الأوسط، كما نشكر محبي موسيقى الرقص الإلكترونية على شغفهم من خلال الطلبات الملحّة بإحضار الحدث إلى هنا، كما نشكر دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي على دعمها، ويشرفنا أن يكون لنا دور في تعزيز مكانة أبوظبي كمركز رئيسي للترفيه في الشرق الأوسط."

وسيشمل أسبوع أبوظبي للموسيقى، عدة فعاليات بما في ذلك المؤتمر الخاص بمجلة دي جي البريطانية المتخصصة بموسيقى الرقص الإلكترونية، وهو حدث عريق يقام للمرة الأولى في المنطقة لمدة يومين متتاليين من مارس 2020، ويشمل محادثات رائدة في مجال صناعة الموسيقى وورش عمل يستضيفها كبار خبراء صناعة الموسيقى الإلكترونية، بالإضافة الى جلسات بين الفنانين وبرامج لمواكبة وحجز المواهب.

وسيشمل المهرجان الموسيقي الذي يستمر لثلاثة أيام من 12 حتى 14 مارس، عرضا للفائز عن فئة أفضل عرض موسيقي حي في حفل توزيع جوائز مجلة تايم آوت، كلوب سوشيال، أفضل مهرجان موسيقي على الشاطئ، كما سيضم اثنين من ألمع النجوم العالميين، بالإضافة إلى "معركة الفرق"، التي ستعرض أبرز المواهب الصاعدة في الإمارات.