الخميس 05 ديسمبر 2019 الموافق 08 ربيع الثاني 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

فيديوهات الألعاب الجديدة على "يوتيوب" تسمح للناشرين بإنتاج أكثر عنف

الثلاثاء 03/ديسمبر/2019 - 10:15 م
جريدة الدستور
أ ش أ
طباعة
بدأت شركة "يوتيوب" الأمريكية، في تطبيق سياسات جديدة تسمح للناشرين، الذين يركزون على محتوى فيديوهات الألعاب الرقمية بنشر فيديوهات، تتضمن أعمال عنف بالمحاكاة دون القلق بشأن الاصطدام تلقائيا ببوابات التقيد بعمر المشاهدين.

وتعني سياسة الألعاب الجديدة للشركة، بكيفية تعامل شبكة "يوتيوب" مع أشكال الترفيه التمثيلية الأخرى، مثل البرامج التلفزيونية والأفلام، وسوف تسمح بالموافقة على إمكانية النشر المباشر لفيديوهات الألعاب المستقبلية التي تتضمن عنفا تمثيليا أو عنفا بالمحاكاة دون بوابة عمرية، وهو ما يعني أن تلك الفيديوهات ستكون مفتوحة للجميع، وليس فقط أولئك الذين لديهم حساب يفيد بأنهم تجاوزوا سن 18 عامًا.

ورغم أن السياسة الجديدة، ستعني بشكل عام أنه "ستكون هناك قيود أقل على العنف داخل فيديوهات الألعاب"، زعمت (يوتيوب) أنها ستظل متمسكة بموقفها فيما يخص حماية الجماهير من العنف الواقعي في العالم.