الإثنين 09 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

6 عوامل تزيد من التهابات الجيوب الأنفية

الثلاثاء 03/ديسمبر/2019 - 05:06 م
جريدة الدستور
وكالات
طباعة
تعتبر حالة التهاب الجيوب الأنفية المزمن هو أحد الأمراض الشائعة، والتي تصيب بها التجاويف حول الممرات الأنفية الموجودة في الجيوب الأنفية، وهو ما يجعلها تصاب بالتهاب وتورم لمدة 12 أسبوعًا على الأقل، على الرغم من محاولات العلاج.

بخلاف التهاب الأنف أو الجيوب الأنفية المزمن، تتداخل حالة المرض مع التصريف في الأنف، وذلك يسبب تراكم المخاط، وقد يكون التنفس عن طريق الأنف صعبًا، وقد تشعر بأن هذه المنطقة المحيطة بالعينين والوجه متورمة، وهو ما يصيبك بألم شديد في الوجه أو منطقة الجبهة.

وإذا كنت عرضة للإصابة بـ التهاب الجيوب الأنفية المزمن أو المتكرر، فهناك العديد من عوامل الخطر التي يمكن أن تتعرض لها، وفقا لما جاء في موقع "مايو كلينك" الطبي، وتشمل:

- تشوهات في ممرات الأنف، مثل الحاجز الأنفي المنحرف أو الزوائد الأنفية

- الربو، وهو مرتبط بشكل كبير بـ التهاب الجيوب الأنفية المزمن

- حساسية ضد الأسبرين، وهي تعد أحد أكثر العوامل شيوعا والتي تتسبب في ظهور أعراض الجهاز التنفسي

- اضطراب الجهاز المناعي، مثل فيروس نقص المناعة البشرية، والإيدز أو التليف الكيسي

- حمى القش، يمكنها ان تؤثر بشكل أو بأخر على الجيوب الأنفية

- التعرض المنتظم للملوثات، مثل دخان السجائر، وعوادم السيارات