-
الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441

السكريات تؤثر سلبيا على نهاية الحمل

الأحد 01/ديسمبر/2019 - 11:53 م
جريدة الدستور
طباعة
تفيد تقارير طبية بأن الأطعمة السكرية والحلويات يمكن أن تؤثّر سلبًا على نمو الجنين خلال الأشهر الـ 3 الأخيرة من الحمل. فالثلث الأخير من رحلة الـ 9 أشهر هو الوقت الذي يكتسب الجنين فيه نصف وزنه تقريبًا وتنمو رئتاه وتبدأ دماغه في ممارسة وظائفها، لذلك تعتبر هذه المرحلة شديدة الأهمية في نمو الطفل.

ويزداد وزن الحامل بمعدل 450 جرامًا كل أسبوع خلال المرحلة الثالثة والأخيرة من الحمل، ثم يستقر الوزن خلال الشهر التاسع.

ويتأثر نمو الجنين بأكل الكثير من السكريات المكرّرة والكربوهيدرات خلال هذه المرحلة، فعندما يزداد الجلوكوز في دم الأم، يفرز جسم الجنين كمية أكبر من الأنسولين، ونتيجة ارتفاع السكر والأنسولين في جسمه يزداد حجم الطفل عن المطلوب، وهو أمر يشكل تهديدات لصحته، وصعوبة في عملية الولادة الطبيعية.

من ناحية أخرى، تشكّل زيادة نسبة السكر في جسم الأم خلال هذا الوقت خطرًا يهدد بالإصابة بـ: سكري الحمل، وسقوط الحمل، والولادة المبكرة، ووفاة الطفل أثناء الولادة، وتزداد احتمالات إصابة الأم بمرض السكري من النوع2 لاحقًا.

لذلك، تحث التوصيات الغذائية على أهمية ضبط كمية السكر والكربوهيدرات التي يتم تناولها خلال فترة الحمل، وخاصة خلال الثلث الأخير. وإلى جانب ذلك، عليك الحد من الكافيين أو تجنبه بالكامل، وعدم أكل أية أطعمة غير مطهية جيدًا، وتجنّب الأسماك القشرية مثل الروبيان (القريدس أو الجمبري).