رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 03 ديسمبر 2020 الموافق 18 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

الوطنية للصحافة: الإمارات حريصة على علاقاتها التاريخية مع مصر

الأحد 01/ديسمبر/2019 - 11:15 ص
عبدالله حسن، وكيل
عبدالله حسن، وكيل أول الهيئة الوطنية للصحافة
أ ش أ
طباعة
أكد عبدالله حسن، وكيل أول الهيئة الوطنية للصحافة، أن الإمارات تحرص منذ أكثر من نصف قرن على علاقاتها القوية والتاريخية مع مصر، مشيرًا إلى تواصل المشاورات واللقاءات بين الرئيس عبدالفتاح السيسي وقادة دولة الإمارات حيال القضايا المهمة.

قال حسن، في مقال بعنوان "الإمارات درة الخليج العربي" نشرته مجلة الأهرام العربي، "كان للإمارات موقف قوي وداعم لمصر في مواجهة المؤامرة التي تعرضت لها في أحداث 25 يناير 2011 والتي أدت إلى استيلاء جماعة الإخوان الإرهابية على الحكم في مصر ومحاولة الانتشار في الوطن العربي ومنطقة الحليج بدعوى إقامة الخلافة الإسلامية والإطاحة بالأنظمة القائمة".

أضاف وكيل أول الهيئة الوطنية للصحافة: "كانت الإمارات من أوائل الدول التي ساندت ثورة 30 يونيو عام 2013 حين خرج الملايين من أبناء الشعب المصري يعلنون رفضهم لحكم الإخوان ومساندة الرئيس السيسي في مكافحة الإرهاب الذي تعرضت له مصر على يد الجماعات الإرهابية وقوى الشر".

تابع "شاركت الإمارات في تقديم الدعم المالي لمصر لاجتياز الأزمة التي تعرضت لها مصر على أدي جماعة الإرهاب.. وتواصلت اللقاءات بين الرئيس السيسي وكبار المسؤولين في الإمارات.. وتم توقيع عدد من الاتفاقيات للمشاركة في تنفيذ المشروعات الاقتصادية المهمة بمليارات الدولارات لدعم الاقتصاد المصري"، مضيفا: "وحين تحتفل دولة الإمارات هذه الأيام بعيدها الوطني فإن مصر تشارك الأشقاء في الإمارات الاحتفال بهذه المناسبة المهمة وتتمنى لهم المزيد من التقدم والازدهار".

وأشار عبدالله حسن إلى أن الإمارات ستظل درة منطقة الخليج تلعب دورا مهما في إطار مجلس التعاون الخليجي، وستظل عضوا فاعلا في المنظمات العربية والدولية تقوم بدورها في دعم أمن واستقرار منطقة الخليج والنهوض بها اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا، إضافة إلى الدور السياسي المهم الذي تقوم به في المحاف الدولية لخدمة القضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية حتى تقام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.