رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 الموافق 09 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

المفوضية العراقية: مقتل 31 متظاهرا وإصابة 1054 آخرين في 3 أيام

الخميس 28/نوفمبر/2019 - 08:01 م
جريدة الدستور
محمد عمر
طباعة
أكدت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، اليوم الخميس، أن التظاهرات في العاصمة بغداد وعدد من المحافظات،، شهدت ارتفاعا في استخدام العنف المفرط ما أدى إلى سقوط العديد من الشهداء والمصابين.

وقالت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق في بيان مساء اليوم الخميس إنها وثقت ارتفاع معدلات العنف في تظاهرات بغداد وعدد من المحافظات للايام ( ٢٦-٢٧-٢٨ ١١ ٢٠١٩).

وأشار البيان إلى أنه في محافظة (ذي قار) كان هنالك (٢٥) قتيلا و(٢٥٠) مصابا من المتظاهرين، ومقتل (٢) وإصابة (٦٧) متظاهرا و(٢٥) من القوات الامنية في محافظة بغداد وإصابة (٣٠٨) من المتظاهرين والقوات الأمنية في محافظة المثنى ومقتل (٤) وإصابة (٣٥٤) من المتظاهرين و(٥٠) من القوات الامنية في محافظة النجف الأشرف.

وأعربت المفوضية عن أسفها وقلقها البالغ لارتفاع معدلات العنف وسقوط هذا العدد الكبير من الضحايا من المتظاهرين والقوات الامنية خلال الايام الثلاث بسبب العنف والسلاح الحي وحرق العديد من الممتلكات العامة والخاصة، ومنها حرق مقر القنصلية الإيرانية في محافظة النجف الأشرف وجزء من مجمع شهيد المحراب.

وأكدت المفوضية على كفالة حرية التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي داعية القوات الامنية باتخاذ أقصى درجات ضبط النفس وعدم استخدام القوة والعنف إلا في حال الدفاع عن النفس كما أكدت على القوات الامنية بضرورة اعتقال وعزل أي عنصر مخرب داخل جموع المتظاهرين السلميين بدل إطلاق النار العشوائي ليتم محاسبته وفق القانون.

ودعت المفوضية المتظاهرين الى الابتعاد عن التصادم مع القوات الامنية والالتزام بالتظاهر في الاماكن المخصصة والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة وكذلك مقرات البعثات الدبلوماسية كما ندعو الحكومة باتخاذ إجراءات عاجلة لوقف نزيف الدم وحماية المتظاهرين وإعادة الحياة للمرافق العامة وتعزيز وكفالة التظاهر السلمي.

وطالبت المفوضية باجراءات اصلاحية حقيقية وفق ما يطالب به المتظاهرين وحسب ما أكدت على ذلك المرجعية الرشيدة في خطب الجمعة ضرورة تشريع قانون انتخابات عادل مع تشكيل مفوضية انتخابات قادرة على الحفاظ على نزاهة الانتخابات والاستجابة إلى مطالب المتظاهرين المشروعة.