الجمعة 24 يناير 2020 الموافق 29 جمادى الأولى 1441

غزالي: "رابعة" أفرخت مجموعات عنقودية خرجت عن سيطرة "الإرهابية"

الأحد 24/نوفمبر/2019 - 10:44 م
 أحمد ربيع غزالي
أحمد ربيع غزالي
أحلام عبدالرحمن
طباعة
قال الدكتور أحمد ربيع غزالي، مؤلف كتاب "ألغام في منهج الإخوان"، إن الإخوان يقسمون حالة الحرب إلى 3 أحقاب زمنية، الأولى الاستضعاف، ويشبهون وضعهم فيها بالحالة المكية، التي استمرت 13 عامًا، لكنهم يمنحون أنفسهم فترة أطول لأنهم دون نبي، أما المرحلة الثانية التمكين، والذي أعلن بنجاح محمد مرسي، والمرحلة الثالثة استخدام القوة بإنشاء جيش نظامي.

ولفت "غزالي"، خلال لقائه مع الدكتور محمد الباز، في برنامج "90 دقيقة"، المُذاع عبر فضائية "المحور"، إلى أن اللغم الأول في منهج الإخوان هو العنف المرجئ، وهو منهج رسخ له عمر التلمساني، ويعني إرجاء استخدام العنف لحين التمكين والوصول للحكم، ثم بدأوا يستغنون عن القوة التنظيمية للدولة، ويستخدمون مليشيات، تلقت تدريبات في صحراء كرداسة والهرم ودهشور، لصنع جيش موازٍ، موضحًا أنهم تلقوا التدريبات على يد عناصر من حماس.

وأضاف "غزالي"، أن منصة رابعة أفرخت مجموعات عنقودية تخرج عن منهج الإخوان، وتباشر عملًا عدائيًا ضد الدولة والشرطة والجيش بشكل عشوائي لا سيطرة عليه من الدماغ الإخوانية الكبرى.

وأوضح أن فكرة العنف المرجئ نبتت من المؤتمر الخامس لحسن البنا، في الأربعينات، حين أراد تهدئة ثائرة الإخوان، قال أعدوا لي اثنى عشر مقاتلًا بالعداد والسلاح وقوة الإيمان والعقيدة، وفي ذلك الوقت طالبوني أن أخوض بكم لجج البحار، وأقتحم بكم عنان السماء، وأغزو بكم كل عنيد جبار، فإني فاعل إن شاء الله، وصدق رسول الله القائل: "ولن يغلب اثنا عشر ألفًا من قلة".

وأردف غزالي: "السؤال الذي كان يجب أن يوجهه المؤرخون لحسن البنا، هو على من ستطلقون الرصاص؟".