الأربعاء 11 ديسمبر 2019 الموافق 14 ربيع الثاني 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

دراسة: شخير شريك حياتك يضر بصحتك

الجمعة 22/نوفمبر/2019 - 06:37 م
جريدة الدستور
طباعة
أظهرت دراسة أجريت مؤخرًا، أنه إضافة إلى الحرمان من النوم، قد يؤثر وجود شخص يشخر إلى جانبك على صحتك العقلية والبدنية بعدة طرق.

وبحسب الدراسة التي أجريت في جامعة كوينز في كندا، فإن الافتقار للنوم يزيد من خطر القلق والاكتئاب، فضلًا عن الإصابة بالسمنة والسكتة الدماغية.

ويقول الباحث رايت سايد، فإن قلة النوم تؤثر بشكل كبير على قدرة أجسامنا على استعادة الأداء البيولوجي والقيام بمهام مثل دمج الذاكرة وتنظيم التمثيل الغذائي، إضافة إلى زيادة احتمال ارتكاب الأخطاء، وبطء التفكير وانخفاض مستوى الإنتاجية.

ويؤثر شخير شريك الحياة غالبًا على نومك، إذ يمكن أن تضطر لإيقاظه لتعديل وضعية نومه عدة مرات في الليل، الأمر الذي يسهم في وجود نمط نوم قلق لديك.
ووفقًا للدراسة، فإن الشخير قد تكون له آثار سلبية على العلاقة الزوجية، لأن الافتقار لنوم مريح في الليل يؤثر على أداء المرء في النهار ومزاجه وطريقة تعامله مع الطرف الآخر.
وأثبتت الدراسة التي أجريت على مجموعة من الأزواج، بأن بعض الأشخاص الذين عانوا من شريك يشخر في الليل تعرضوا لأضرار في السمع تعادل الأضرار الناجمة عن النوم بجانب آلة صناعية ذات صوت صاخب.
إضافة إلى ما سبق، أظهرت دراسة أخرى أجرتها الكلية الملكية للعلوم في لندن، بأن الضوضاء الصاخبة بما في ذلك الشخير، تسهم في زيادة ضغط الدم، حسبما ورد في صحيفة ميرور أونلاين البريطانية.