-
الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441

بينها الضعف والعزلة الاجتماعية.. 5 صور لمرض الاغتراب

الجمعة 22/نوفمبر/2019 - 05:40 م
جريدة الدستور
إسلام نصير
طباعة
كشف الدكتور هاني صبري حنا، مدرس كلية التربية بجامعة السويس، عن 5 صور لمرض الاغتراب.

وأوضح "صبري" أن أول صور الاغتراب هو فقدان القوة، والتي تؤثر بالسلب على المجتمع حيث ينشأ الفرد بدون مسئولية نحو المشاركة في أهم الأشياء، والصورة الثانية انعدام الصورة أو الضبابية، والثالثة انعدام المعايير، أما الصورة الرابعة الغربة الذاتية وهو ما يُعاني منها الأبناء اليوم برفض الواقع الحقيقي واللجوء إلى عالم افتراضي أو أحلام اليقظة، أما الصورة الأخيرة فهي العزلة الاجتماعية، وكلها تأتي بسبب انعدام الهدف، والشعور بأن الحياة بلا قيمة.

وأكد "حنا" أن الشعور بعدم التأثير في المجتمع، وفقدانه الرغبة في التأثير، يؤدي إلى الموت ليس الموت بمفهومه الحقيقي، ولكن قد يتسبب في فقدان النوم في أماكن النوم، وهناك أمثلة أخرى عديدة، لذا يلجأ الفرد في تفعيل الرغبة في التأثير ليكون مؤثرًا وذا دور فعال في المجتمع، وهو ما يحتاج لدعم وليس تصيدا.

وأشار "صبري" إلى أن الهدف هو الفارق الجوهري الذي يميز الإنسان عن الحيوان وباقي المخلوقات، ولكن تحقيق الهدف يتطلب وضع آليات لتنفيذها، وإلا تحول الهدف إلى أمنية، لأن التمني مجرد كلام، بينما يرتبط الهدف بكيفية تحقيقه.

وأضاف "حنا" أن الوصول إلى الرغبة تتحول إلى ملل، فحياة الإنسان عبارة عن رغبة وملل بحسب أحد الفلاسفة "شوبنهور"، لكن الحل في ذلك هو الانتحار بحسب هذا الفيلسوف، لكن فيلسوفا آخر يُدعى "ألبير" أكد أن السعادة الحقيقية هي النضال في السعي نحو الهدف، وهذا هو جوهر الإنسان لبناء الذكاء الشخصي.

جاء ذلك خلال مؤتمر "اليوم الواحد لشباب الوفد" الأول، تحت عنوان "صناعة الكادر السياسي.. رؤية علمية"، والذي تنظمه اللجنة العامة لحزب الوفد في محافظة الدقهلية برئاسة محمد حلمي سويلم، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، بالتعاون مع اللجنة النوعية للشباب برئاسة محمد فؤاد، تحت رعاية المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس الحزب، بقاعة المؤتمرات في مكتبة مصر العامة أمام ديوان عام المحافظة، بحضور عدد من قيادات وأعضاء وشباب حزب الوفد.