-
السبت 14 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441

أحداث الإبادة الجماعية فى رواندا بمركز الفنون

الخميس 21/نوفمبر/2019 - 06:46 ص
جريدة الدستور
نضال ممدوح
طباعة
يعرض بمركز الفنون والوسائط المتعددة بمكتبة الإسكندرية٬ في الواحدة من بعد ظهر اليوم الخميس٬ الفيلم الروائي الطويل Shooting Dogs أو "قتل الكلاب" من إخراج مايكل كاتن – جونز. الفيلم من إنتاج 2005. تبلغ مدة عرض الفيلم 111 دقيقة. الفيلم من بطولة جون هورت٬ هيو دانسي٬ كلير هوب آشيتي.

والفيلم يستند إلى تجارب منتج الأخبار في بي بي سي ديفيد بيلتون، الذي عمل في رواندا أثناء الإبادة الجماعية في رواندا. تدور أحداث الفيلم في كيجالي رواندا، في عام 1994، أثناء الإبادة الجماعية في رواندا. يلعب هيرت دور كاهن كاثوليكي٬ ودانسي مدرس لغة إنجليزية، كلاهما أوروبيان، محاصران في أحداث الإبادة الجماعية.

على عكس Hotel Rwanda، الذي تم تصويره في جنوب إفريقيا باستخدام ممثلين من جنوب إفريقيا، تم تصوير الفيلم في الموقع الأصلي للمشاهد التي يصورها. أيضا، تم توظيف العديد من الناجين من المجزرة كجزء من طاقم الإنتاج وأدوار التمثيل البسيطة.

يشير عنوان الفيلم إلى تصرفات جنود الأمم المتحدة في إطلاق النار على الكلاب الضالة التي فتشت جثث الموتى. نظرًا لأنه لم يُسمح لجنود الأمم المتحدة بإطلاق النار على متطرفي الهوتو الذين تسببوا في مقتلهم في المقام الأول، فإن إطلاق النار على الكلاب يعد رمزًا لجنون الموقف الذي يحاول الفيلم التقاطه.