السبت 25 يناير 2020 الموافق 30 جمادى الأولى 1441

الإكثار من السكريات يسبب التهابات المعدة

الأربعاء 20/نوفمبر/2019 - 08:40 م
التهابات المعدة
التهابات المعدة
وكالات
طباعة
أجرى باحثون بكلية الطب في جامعة ألبرتا الكندية دراسة حديثة، أظهرت أن اتباع نظام غذائي عالي السكر، يزيد من خطر الإصابة بأمراض التهاب الأمعاء، وله تأثير كبير على صحتنا.

الباحثون، الذين نشروا نتائج الدراسة في العدد الأخير من مجلة (Scientific Reports) العلمية، أوضحوا أن الأطعمة الغنية بالألياف، تغذي بكتيريا الأمعاء الجيدة التي تعيش في الأمعاء، وتنتج أحماضا دهنية تعتبر ضرورية لاستجابة مناعية فعالة لعمل الجهاز المناعي البشري.

وفي المقابل، فإن تناول الوجبات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من السكر، يغذي الميكروبات السيئة مثل الإشريكية القولونية المرتبطة بالالتهاب، ويقلل من الاستجابة المناعية.

وأجريت دراسة على مجموعة فئران أطعمت أغذية عالية السكر، ووجد الباحثون أنها أصيبت بتلف كبير والتهابات في الأنسجة المعوية، وتراجعت استجابتها المناعية.

وعندما تناولت الفئران أحماضا دهنية قصيرة السلسلة، ضمن النظام الغذائي، تراجعت مشاكل التلف التي أصيبت بها، وزادت استجابتها المناعية لمحاربة الأمراض.

والأحماض الدهنية قصيرة السلسلة، هي أحماض تفرزها بكتيريا الأمعاء الجيدة بشكل طبيعي، ولها تأثير مضاد للميكروبات في الجهاز الهضمي، فهي تحمينا من عدوى البكتيريا، والفيروسات.

وتوجد تلك الأحماض الدهنية على هيئة مكملات غذائية، أو بصورة طبيعية، منها حمض الزبدة الموجود في الحليب والزبدة، إضافة إلى حمض الديكانويك الموجود في لبن الماعز.

الدكتورة كارين مادسن، مسئولة فريق البحث، قالت: "لقد أثبتت الدراسة أن نوع الغذاء الذي نتناوله يمكن أن يغير قابليتنا للإصابة بالمرض"، وأضافت أن التغيير يحدث سريعا، "فالأمر استغرق لدى الفئران يومين فقط، كي يظهر التأثير السيئ للأطعمة الغنية بالسكر على صحة الأمعاء والجهاز المناعي".

وينطوي خفض السكريات في النظام الغذائي على خفض الجلوكوز والفركتوز والسكروز، المستهلكة عادة في الأطعمة المحلاة والمشروبات وعصائر الفاكهة.