الأربعاء 11 ديسمبر 2019 الموافق 14 ربيع الثاني 1441

"ثقافة المنوفية" تناقش مشاكل التعليم في مصر

الأربعاء 20/نوفمبر/2019 - 01:52 م
جريدة الدستور
جمال عاشور
طباعة
أعدت الهيئة العامة لقصور الثقافة مجموعة متنوعة من الفعاليات دعمًا لجميع شرائح المجتمع، فنظم بيت ثقافة الباجور بالتعاون مع المدرسة الثانوية الصناعية بنات محاضرة بعنوان "تعزيز قيم التسامح فى المجتمع المصرى"، حاضرها فضيلة الشيخ محمد شوقى عامر إمام وخطيب بإدارة أوقاف الباجور، تحدث عن أهمية وأثر التسامح على الفرد والمجتمع وأشكاله، مشيرًا إلى أن التسامح يساعدنا علي اتخاذ القرار الصحيح ويضع بداية جديدة لعلاقتنا مع أنفسنا ومع الآخرين، كما عقد بيت ثقافة الماى محاضرة بعنوان "أخطار الهجرة غير الشرعية على شبابنا" ألقاها مجدى الزفزاف، تناول فيها أنواع الهجرة والأسباب المؤدية إليها فى عصرنا الحالى وخطورة الهجرة غير الشرعية على المجتمع.

أعد قصر ثقافة السادات محاضرة بعنوان "مشاكل التعليم في مصر"، ألقتها أمينة زنون، مشيرة إلى أن التعليم هو السبيل الوحيد للنهوض بالأمم، فبالعلم تبني الأوطان وتبني الحضارات ويبنى المستقبل ويجب على الدولة دعم العملية التعليمية، ونظمت المكتبة العامة بشبين الكوم محاضرة بعنوان "محمد رسول الله" بمنطقة الأزهر بشبين الكوم، ألقاها فضيلة الشيخ عبدالعزيز محمد النجار، وتناول الحديث عن مولد رسولنا الكريم مولد محمد بن عبدالله، وأن الأمة الإسلامية تحتفل بهذه المناسبة من كل عام في بعض الدول الإسلامية فرحة بمولد نبيهم الكريم.

عقد بيت ثقافة سرس الليان ندوة مكتبية لمناقشة "كتاب رجال الآثار" تأليف كمال الملاح، وذلك بالمدرسة الإعدادية المشتركة، ألقاها خالد يوسف مدير عام بآثار المنوفية، أوضح أن الله سبحانه وتعالى أنعم علي مصر بموقع جغرافي ممتاز في قلب العالم، كما خصها بجميع المقومات السياحية، فهي تضم العديد من المناطق الدينية والآثار وتاريخ عريق وحضارات تضرب بجزورها في أعماق التاريخ علي مدار أكثر من سبعة آلاف سنة، لذا فرجال الآثار لهم دور أساسي في حمايتها والحفاظ عليها.

ونظمت مكتبة أشمون الثقافية ندوة مكتبية لمناقشة كتاب التاريخ الحضاري لإفريقيا فيما وراء الصحراء ألقاها محمد عيد، مدير بيت ثقافة أشمون الأسبق، وأوضح أن المؤلف لم تكن علاقته بالمجتمعات والقبائل الصحراوية في منطقة إفريقيا فيما وراء الصحراء وليدة اليوم، بل هي علاقة تجاوزت كل العلاقات حتى أصبحت فيضًا دافقًا وعشقًا متجددًا يومًا بعد يوم، عشقًا لأنهارها ووديانها وكثبان رمالها وسلاسل جبالها وغاباتها ومدنها، وأضاف أن المؤلف تناول البنية الاجتماعية للقبائل الإفريقية ونظام الطبقات.