الأحد 08 ديسمبر 2019 الموافق 11 ربيع الثاني 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

زعيم عصابة خطف واغتصاب فتيات الليل بالجيزة: "إشمعنى أنا"

الثلاثاء 19/نوفمبر/2019 - 08:05 م
جريدة الدستور
ندى حمدي
طباعة
أدلي أحد المتهمين بعصابة خطف واغتصاب فتيات الليل "ريكلام" بالجيزة باعترافات تفصيلية في التحقيقات التي أجرتها نيابة حوادث جنوب الجيزة.

وقال المتهم الرئيسي أثناء استجوابه أمام رجال الأمن فور ضبطه: "كنت بكنس الشعر من الأرض وأنظم الأدوات في المحل وأثناء شغلي كنت بتابع بنات حلوة جدا بتتردد على المحل لحد ما سمعت كذا واحدة منهم بتتفق مع رجالة في التليفون على سهرات حمراء".

واستطرد المتهم قائلا: أمام فريق مباحث الجيزة بقيادة اللواء سامح الحميلي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث: "كل ما كنت أسمع بنت من اللي شغالين في الملاهي الليلية بتتفق مع راجل على ثمن الليلة قلت اشمعنى أنا وقررت أوصل للبنات دي".

وشرحت تحريات العقيد محمد الشاذلي مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة أن المتهم أثناء جلوسه في إحدى سهراته مع صديقين له روى لهما ما يدور بذهنه واتفقوا جميعا على طريقة لاستدراج هؤلاء الفتيات بها، فاستغل المتهم الرئيسي امتلاك محل الكوافير لأرقام هواتف الفتيات اللاتي اعتدن الاتصال به؛ لتحديد موعد قبل الحضور وحصل عليها وبدأ في الاتصال بهن عبر تطبيق "واتس أب"، مدعيا أنه ثري خليجي يرغب في تحديد موعد لقضاء سهرة حمراء.

وأضاف المتهم، أنه نظرا لإجادته تقليد اللهجة الخليجية أقنع ضحاياه بالذهاب إليه بعد عرض مبالغ مالية ضخمة عليهن، وكان يعرض على كل منهن مبالغ تتراوح من 3 إلي 10 آلاف جنيه في الليلة الواحدة، ويستعين بمتهم آخر للذهاب إلي محل عملها ليقلها بسيارة إلي الشقة المتفق عليها بمنطقة هرم سيتي حتي تقع الفتاة في الفخ المنصوب لها وتفاجأ بأكثر من شخص مصريين، وليس بينهم عرب يتناوبون اغتصابها وتصويرها مقاطع فيديو قبل وبعد ممارسة الرذيلة؛ لابتزازها ومساومتها على مبالغ مالية وسرقة متعلقاتها وهواتفها الثمينة.

وأشار المتهم إلى أن بعض الفتيات كن يطلبن لقاءه في الملهي الليلي الذي تعمل به فكان يرفض ويبدأ في البحث عن ضحية جديدة، وعندما كان ينتهي من ضحية يطلب منها استدراج صديقتها أو زميلة لها في العمل مهددا إياها بمقاطع الفيديو التي صوروها لها.

وكانت مباحث الجيزة كشفت عن عصابة خطرة لخطف الفتيات واغتصابهن وسرقتهن بالإكراه، وارتكبوا قرابة 30 جريمة، ونجحت قوات الأمن في ضبط 5 متهمين تعرفت عليهم 3 ضحايا.