-
الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441

الطفل الجنوب سوداني ضحية العنصرية: ماكنوش بيهزروا معايا

الإثنين 18/نوفمبر/2019 - 01:12 م
جريدة الدستور
ريم محمود
طباعة
زار وفد من سفارة جنوب السودان لدى مصر، الطالب «جون مانوث» في مدرسته صباح اليوم الإثنين، وذلك بعد انتشار فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي لشابين مصريين يعترضان طريقه ويتنمران عليه.

وكشف أجانق بول، رئيس جمعية الصحفيين في جنوب السودان لـ«الدستور» تفاصيل الزيارة، موضحاً أنَّ الوفد الذي زار الطالب الجنوبي سوداني «مانوث» ضم كلاً من: القنصل أشاي ألور، والملحق الثقافي مايكل مثيانق، والدكتور حماد الدسوقي، رئيس جمعية «صداقة مصر وجنوب السودان».

وأشار إلى أنَّ «مانوث» يدرس بالصف الرابع الابتدائي في مدرسة للاجئين بمنطقة العباسية، متابعاً أنَّ وفد السفارة اجتمع بالطالب لمعرفة تفاصيل الواقعة.

وقال «مانوث» إنَّ الشباب المصريين الذين صوّروه مارسوا فعلاً عنصرياً ضده وهم من جيرانه ولم يكونوا يمزحون معه كما ادعوا لاحقاً، وذلك وفق «بول».

وأردف رئيس جمعية الصحفيين في جنوب السودان أنَّ الطالب في حالة نفسية جيدة حالياً، لكنه ما زال خائفًا من تكرار الأمر مرة أخرى.

وبحسب «بول»، فإنَّ وفد السفارة أكَّد لـ«مانوث» أنَّه سيطالب باتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة حتى لا تتكرر مرة أخرى.

ولفت إلى أنَّ الواقعة حدثت في «عزبة مكاوي» وأنَّ الوفد التقى أسرة «سيد حسن» وهو أحد الشباب المشاركين في الواقعة.

واختتم تصريحاته قائلاً إنَّ السفارة ستتخذ إجراءاتها القانونية في التعهد بعدم التعرض للطفل مرة أخرى.