-
السبت 14 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441

خبير يرصد طرق علاج الرشوة من خلال النظم الإليكترونية

السبت 16/نوفمبر/2019 - 10:35 م
جريدة الدستور
حسين العمدة
طباعة
رصد عارف سليمان، الخبير في مجال الشباب والرياضة، الحلول المقترحة والممكنة للأزمة الأزلية التي يعاني منها أغلب المصريين خاصة في المؤسسات الحكومية وهي الرشوة، موضحًا أن علاج الرشوة يتم من خلال الشباك المفتوح والموظف غير المرئي والنظم الإلكترونية، لافتًا إلى أن ألمانيا بها أكثر من 80 مليون سيارة ولا يوجد مرتشي واحد بمنظومة المرور، والصيانة والمتابعة تتم بشكل قانوني.

جاء ذلك خلال ندوة برنامج تأهيل كوادر المحليات، الذي أطلقته أمانة العاصمة بحزب الحركة الوطنية اللواء رؤوف السيد رئيس الحزب، والدكتورة نهاد خير الله، أمين العاصمة والمستشار مدحت نبيل، أمين مساعد العاصمه وعضو الهيئة العليا، بحضور عبد الإله عبد الحميد أمين عام التنظيم.

أضاف سليمان، أن الدولة لا بدّ أن ترفع مرتبات الموظفين؛ لنتأكد من توفير دخل للموظف يكفيه ويمنعه من قبول تلك الرشوة، وأيضًا التأكد من وجود فاتورة لكل شئ يباع ويشترى، لنحكم الرقابة بشكل سليم من خلال وفاق وطني بين جميع القوى.

وأكد أن الفاتورة هي الحاكم والمعيار الأعظم، والرقابة عليها هي الحل لرصد الخلافات، مطالبًا بضرورة تبني المشاركة الشعبية في الإصلاح الإدارى وإصلاح العلاقة بين المصريين والمؤسسات، فالمصريين لديهم القدرة على تنفيذ أي شئ إذا أرادوا وخططوا.