-
الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441

طفرة في بيانات النيابة العامة.. والباز ينصح بقراءتها لهذا السبب

السبت 16/نوفمبر/2019 - 09:16 م
الباز
الباز
أحلام عبدالرحمن
طباعة
أشاد الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، ببيانات النيابة العامة، قائلًا إننا أمام عصر جديد للنيابة العامة، وطفرة في بياناتها، ونائب عام متفاعل مع القضايا الاجتماعية بشكل فيه درجة كبيرة من الوعي.

وأضاف الباز، خلال تقديم برنامج "90 دقيقة" المذاع عبر فضائية "المحور": "لم تعد النيابة العامة تقصر دورها على التحقيق والتحويل للمحاكمة، وإنما باتت تهتم بالدور المجتمعي والتنويري، وتعطي درسًا خارج نطاق العمل النيابي".

ولفت إلى أن النيابة حرصت في بياناتها الأخيرة، على ختم البيان بتوجيه رسالة للمواطنين، للحد من تكرار هذا النوع من الجرائم، حيث تطالبهم بتوخي الحذر، وتدلهم على كيفية تفادي الوقوع في نفس الخطأ.

وأوضح أن هذا الدور التنويري والمجتمعي ظهر في بيان النياية حول واقعة القبض على المتظاهرين، حيث طالبتهم بألا ينشروا إلا ما يقفون على صحته، وناشدت أهاليهم ألا يتركوهم عرضة للشائعات والأكاذيب.

وأردف: "ظهرت فلسفة عمل النيابة ودورها التنويري أيضًا في قضية محمد راجح ومحمود البنا، وأخيرًا في قضية فتاة العياط، التي وجدت النيابة العامة أنه لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية ضد الفتاة".

وتابع الباز:"رجال القضاء لا عاوزين مدح ولا ذم، لكننا نوجه اهتمام الناس لقراءة بيانات النيابة العامة، لأنها تحتوي على كل المعلومات التي تخص القضية، ثم تقوم بتوجيه رسالة اجتماعية للحيلولة دون تكرار الجريمة".