-
الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441

كيف استغل إعلام الإخوان فيديو التنمر ضد شاب أفريقي لتشويه الدولة؟

السبت 16/نوفمبر/2019 - 08:26 م
جريدة الدستور
محمود عرفات
طباعة

كشف الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، حقيقة الفيديو المتداول لاعتداء شباب مصريين على وافد سوداني بالقاهرة أثناء توجهه لمدرسته.

وأشار الباز، في برنامجه 90 دقيقة، المذاع على فضائية المحور، إلى أنه تم نشر فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي لشباب مصري حاول اعتراض شاب سوداني أثناء توجهه للمدرسة بشكل فيه تنمر عليه، وذلك لمحاولة التقاط صورة معه.

ولفت الباز، إلى أن هذا الفيديو تم استخدامه من قبل منصات الإخوان على مواقع التواصل الاجتماعي استخداما سياسيا،  لترويج صورة بأن هناك عنصرية في مصر برعاية الحكومة والنظام المصري.   

واستكمل أن المواقع المصرية وصفحات التواصل الاجتماعي المصرية، لم تتحر تفاصيل هذه الواقعة، ولم تكلف نفسها البحث عن حقيقتها.

ونوه الباز، إلى أنه بتحري تفاصيل هذه الواقعة، وجدنا أن أحد أبطالها هو شاب يدعى سيد حسن، وهو الذي قام برفع الفيديو عبر صفحته على "فيسبوك"، وهذا الشاب يعيش في منطقة الضاهر، وهو صديق 2 من الشباب السودانيين، وهما يونج  و"جدو"، الذين قاما بتصوير أكثر من فيديو سابق.

واستكمل أن سيد حسن نشر تدوينة ليوضح حقيقة فيديو التنمر، قائلا: "أنتم كبرتوا الموضوع أوي، ده واحد صاحبنا، وبيمثل معانا الفيديوهات، وبنرفعها على التيك توك".