-
الجمعة 13 ديسمبر 2019 الموافق 16 ربيع الثاني 1441

"عبدالكريم" خطاط القرآن الكريم: حلمي الحفاظ على الخط العربي

السبت 16/نوفمبر/2019 - 06:51 م
جريدة الدستور
أريج الجيار
طباعة
"أقلام خط عربي وحبر ورصاص".. أدوات أنتجت لوحات الفنان الصغير عبدالكريم، الذي دون أجمل عبارات اللغة العربية بخطه، بارزًا جمال اللغة بتمكنه الكبير في تشكيل الخط العربي.

عبدالكريم مرجان، ١٨ عاما، التحق بمعهد الخطوط العربية في أبو تشت بمحافظة قنا، ظهرت موهبته منذ الصغر، فقد لفت نظر أساتذته ومن حوله بتفوقه وموهبته وجمال خطه، فبدأوا يتسابقون في مدحه وتشجيعه، ولم يكن في قريته أي مرجع يلجأ إليه لتجويد خطه سوى اطلاعه على ما كان يكتب في الجرائد والمجلات، وأخذ يشاهد العديد من الفيديوهات المتاحة عبر "يوتيوب" لتعليم الخط العربي.

ويقول عبدالكريم: "ربنا ميزني بيها من وأنا صغير لدرجة إني في امتحانات الصف الثالث الإبتدائي الإدارة بعتت موجه علشان يتأكد إني بكتب بنفسي".

ويحكي لـ"الدستور" أنه اختار أن يتعلم الخط ويتميز به لكي يختلف عمن حوله ويحقق حلمه في حفاظه على الخط العربي عبر الزمان والمكان، كما تمتع بثقافة واسعة وحب للتراث العربي إلى جانب حبه للخط العربي، وعلم العديد من أبناء قريته من جميع الأعمار.

ويحلم الفتى أن يصبح من أكبر خطاطي العالم الإسلامي، وأن ينتهي من كتابة القرآن الكريم ليحقق حلم والده.