الإثنين 24 فبراير 2020 الموافق 30 جمادى الثانية 1441

فى ذكرى ميلاد استيفان روستي.. محطات فى حياة "ابن السفير"

السبت 16/نوفمبر/2019 - 03:43 ص
جريدة الدستور
إسلام جمال
طباعة

يوافق اليوم، ذكرى ميلاد الفنان الذى لقب بالكوميدى الشرير "استيفان روستى"، الخواجه المصرى، حفر اسمه بحروف من ذهب بين عمالقة زمن الفن فى الجميل.

بمجرد رؤيته على الشاشة، يجعلك تجلس أمام التلفاز، صوته مميز، تعبيرات وجهه تحمل الطابعين الشرير والكوميدى.

حفر استيفان روستى، اسمه عبر شخصيته التى فرضها على قلوب المصريين، الأمر الذى جعل الجمل التى كان يرددها فى الأفلام يتذكرها الكثيرون.

حياة ابن سفير النمسا

ولد استيفانو دي روستي من أم إيطالية وأب نمساوي في 16 نوفمبر 1891، والده كان سفير النمسا بالقاهرة، بعدما انفصل والده عن أمه بسبب المشاكل التي قابلت عمله الدبلوماسي، انتقل للعيش طفلا مع والدته الإيطالية والتحق بمدرسة رأس التين الابتدائية إلى أن تزوجت والدته من رجل إيطالي.

بعد زواج والدته ترك استيفان المنزل، ليلتقى به صدفه الفنان "عزيز عيد" الذي أعجب به لطلاقته باللغة الفرنسية والإيطالية.

سافر إلى النمسا بحثًا عن والده ثم لفرنسا وألمانيا وعمل راقصًا في الملاهي الليلية، وبالمصادفة التقى بمحمد كريم الذي كان يدرس الإخراج السينمائي في ألمانيا، وتعرف على سراج منير الذي هجر الطب ليتفرغ لدراسة الفن.

قرر استيفان أن يلتحق بنفس المعهد ليدرس التمثيل دراسة أكاديمية، وعاد إلى القاهرة وتعرفت عليه المنتجة عزيزة أمير التي انبهرت بثقافته السينمائية الكبيرة، وأسندت إليه مهمة إخراج فيلم "ليلى".
ظل روستى، مضربًا عن الزواج، حتى وصل لسن السادسة والأربعين حينها وقع في حب ماريانا الإيطالية التي تزوجها وظل معها حتى وفاته
فى ذكرى ميلاد استيفان
أشهر أعماله

وصل عدد الافلام التي شارك فيها تمثيلا وإخراجيا إلى 380 فيلما على مدى أربعين عاما، ونجح في أن يجمع بين الشر والكوميديا.

أشهر أفلامه "كشكش بيه، سلامه فى خير، وكانت فترة الأربعنيات، من أكثر الفترات التى شهدت توفقًا للخواجه النمساوى، ومن الأفلام التى شارك فيها أبو حلموس، شادية الوادي، قلبي دليلي، بلبل أفندي، عنبر، المغامر، مغامرات عنتر وعبلة، الهوى والشباب، عفريتة هانم، إجازة في جهنم، غزل البنات.
فى ذكرى ميلاد استيفان
أشهر إفيهاته

تعتبر إفيهات الكوميديان الشرير، متداوله حتى الآن، لعل أبرزها "ثوانى أتحزم واجيلك"، ففى مشهد جمعه مع الفنانة الراحلة فردوس محمد بفيلم سيدة القصر، أطلق هذا "الإفيه" الذى يتردد الى وقتنا هذا.

"نشنت يافالح"، من الإفيهات التى علقت فى أذهان الكثيرين، حيث قالها الفنان استيفان روستي في فيلم "حبيبي الأسمر" وذلك حينما أطلق الفنان محمد توفيق النار وأصاب استيفان بالخطأ، فيقع الأخير مصابًا ويقول هذا الإفيه الكوميدى.
فى ذكرى ميلاد استيفان
وفاته

في سنة 1964 انطلقت شائعة وفاته بينما كان يزور أحد أقاربه في الإسكندرية، وأقامت نقابة الممثلين حفل تأبين، وفي منتصف الحفل وصل ستيفان روستي لمقر النقابة ليسيطر الذعر على الحاضرين، واطلقت ماري منيب ونجوى سالم وسعاد حسين الزغاريد فرحًا بوجوده على قيد الحياة، ولكن بعدها بأسابيع قليلة في الثاني عشر من مايو توفى بالفعل.
فى ذكرى ميلاد استيفان