-
السبت 14 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441

وزير الثقافة تبحث مع مؤسسة بنديتي الإيطالية سبل تعزيز التعاون

الجمعة 15/نوفمبر/2019 - 11:00 ص
جريدة الدستور
جمال عاشور
طباعة
استقبلت وزير الثقافة المصرية، ايجينيو بنديتى رئيس مؤسسة بنديتى الثقافية والخيرية بايطاليا ومديرة المؤسسة آنا ماريا، أثناء زيارته للقاهرة لبحث سبل دعم وتعزيز التبادل الفكرى والفنى بين الثقافة المصرية والمؤسسة.

وخلال اللقاء قالت وزيرة الثقافة، إن إيطاليا تعد بوابة ذهبية لعبور الثقافة المصرية إلى أوروبا، مضيفة أن الفنون الإيطالية تلقى قبولًا كبيرًا فى مصر نتيجة أوجه التشابه المتعددة بين الشعبين.

وأكدت على ضرورة فتح نوافذ ثقافية وفنية جديدة تخدم لقاء الثقافات وحوار الحضارات بين البلدين، كما رحبت بدعوة بنديتى للمشاركة فى فعاليات النسخة الـ 75 من مهرجان الموند بلوسوم (زهر اللوز)، الذى تقام خلال الفترة من 1 حتى 10 مارس المقبل، بمشاركة 30 دولة فى مدينة اجرينتو الإيطالية وتتزامن مع الاحتفالات بذكرى مرور 2600 عام على تأسيس ثاني أقدم مدن إيطاليا بعد روما.

كما اتفقا على أن يتضمن التمثيل المصري ألوانا مختلفة ومتنوعة تبرز الحراك الفكرى والفنى فى المجتمع، حيث تقام العروض فى كل من معبد البراميسيو الواقع على سفح تل المدينة ووادى المعابد.

وناقشا عدة اقتراحات لمشروعات ثقافية وفنية تبادلية منها دراسة إقامة مركز دائم للثقافة بمدينة اجرينتو التابعة لإقليم صقلية واعتباره ملتقى لتبادل الثقافات ومنصة للحوار الحضاري يقدم من خلاله كافة الألوان الثقافية والفنية من مختلف بلدان العالم، وكذلك مشروعات فنية مشتركة بين أوبرا القاهرة وروما، إلى جانب وسائل وأساليب تكثيف التعاون مع أكاديمية الفنون المصرية بروما.

من جانبه أكد بنديتى عشقه لمصر وشعبها الكريم، لافتا إلى أهمية تكثيف وتعزيز التبادل الثقافي والفني مع مؤسسته وتمثيل الأنشطة الإبداعية المصرية بشكل دائم في إيطاليا، لما تلعبه الفنون من دور مهم ينعكس ايجابًا على تعميق أواصر الصداقة بين الشعبين.

يذكر أن ايجينيو بنديتى هو حفيد مؤسس المستشفى الإيطالى بالقاهرة، وقامت المؤسسة التي تحمل اسم أسرته بإنشاء والمساهمة فى تنفيذ الكثير من المشروعات الاقتصادية والخيرية والثقافية والتنموية فى مصر.