الإثنين 09 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بالصور.. "الثقافة" تحتفل بمرور 150 عامًا على افتتاح الأوبرا الخديوية

الجمعة 15/نوفمبر/2019 - 12:50 ص
جريدة الدستور
حسن أمين
طباعة
كرمت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، 12 شخصية من رموز ورواد الفنون الجادة في مصر، وذلك خلال الاحتفالية التي نظمتها وزارة الثقافة ممثلة في دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدي صابر، بمناسبة مرور 150 عامًا على افتتاح الأوبرا الخديوية وأقيمت على المسرح الكبير.

وقالت "عبدالدايم"، في تصريحات صحفية، إن الأوبرا الخديوية جسدت الريادة المصرية التي ولدت منذ فجر التاريخ، مشيرة إلى أنها ظلت المنارة الثقافية الأولى والوحيدة في الشرق الأوسط وإفريقيا طوال ما يزيد على قرن من الزمان حتى احتراقها عام 1971، لافتة إلى أن دار الأوبرا المصرية جاءت لاستكمال الرسالة التي بدأتها سلفها والمتمثلة في تقديم مختلف ألوان الفنون الجادة، سعيًا للارتقاء بالوعي وتطوير المجتمع وبناء الإنسان.

وخلال الاحتفالية أهدت وزيرة الثقافة التكريمات لكل من مغني الأوبرا الدكتور ألفي ميلاد، والباليرينا سونيا سركيس، والدكتور شريف بهادر، العميد الأسبق للمعهد العالي للباليه، والدكتور عصمت يحيى، الرئيس الأسبق لأكاديمية الفنون، والمطربة الدكتورة عفاف راضي، والباليرينا الدكتورة علية عبدالرازق، ومغنية الأوبرا الدكتورة عواطف الشرقاوي، وعازفة البيانو العالمية مارسيل متى، والباليرينا الدكتورة مايا سليم وتسلمتها عنها تلميذتها منه، والباليرينا الدكتورة ودود فيظي، ومغنية الأوبرا الدكتورة نبيلة عريان، ومغني الأوبرا الدكتور جابر البلتاجي وتسلمه عنه رئيس الأوبرا.

وشارك في الاحتفالية التي أخرجها حازم طايل، فرق أوبرا القاهرة، وباليه أوبرا القاهرة، وكورال أكابيلا بمصاحبة أوركسترا القاهرة السيمفونى بقيادة المايسترو أحمد الصعيدي.

وتضمنت مختارات من أشهر الأوبرات والباليهات والمؤلفات الموسيقية العالمية هي افتتاحية أوبرا كتيبة الفرسان لفرانز فون سوبيه، ودويتو "أنا أكون" من أوبرا الحفل التنكري لجوزيبي فيردي، وأداء إيمان مصطفى وعمرو مدحت، و"فالس الدانوب الأزرق" لـ يوهان شتراوس الابن بمشاركة فرقة الباليه ونجومها شوكو تايما، وهاني حسن، وأورارا ماتسوزاوا، ودويتو "نخب الشراب" من أوبرا لاترافياتا لـ جوزيبى فيردي، أداء رشا طلعت وتامر توفيق، وتأملات من أوبرا تاييس لجول ماسينيه ولعب صولوهاتها عازفة الفيولينة أنيتا شترو، ومشهد من باليه دون كيشوت للودفيج مينوكس، أداء هاني حسن وكاترينا زيبرزينها مع أعضاء فرقة الباليه، وأغنية "يا ابنة الحب الجميلة" من أوبرا ريجوليتو أداها كل من، داليا فاروق - أمينة خيرت - هشام الجندي - عزت غانم، وأغنيتى "مصارع الثيران" و"الهابانيرا" من أوبرا كارمن لجورج بيزيه، أداهما مصطفى محمد وجولي فيظي، واختتم البرنامج بـ"يا ألهة الحظ" من كارمينا بورانا لكارل أورف بمشاركة فرقة الباليه.

وكانت الاحتفالية قد بدأت بفيلم وثائقي قصير تناول تاريخ الأوبرا الخديوية، ومشاهد نادرة من العروض التي قدمت على مسرحها وحتى احتراقها، ثم افتتاح دار الأوبرا المصرية ومسيرتها حتى الآن وصاحبها معرض لعدد من الصور الفوتوغرافية للأوبرا القديمة.