-
الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441

ثقافة الشرقية تحتفل باليوم العالمى لمواجهة العنف ضد المرأة

الخميس 14/نوفمبر/2019 - 02:15 م
ثقافة الشرقية
ثقافة الشرقية
جمال عاشور
طباعة
واصلت الهيئة العامة لقصور الثقافة احتفالاتها بيوم المرأة العالمي بمواقع فرع ثقافة الشرقية، فنظم قصر ثقافة الصالحية الجديدة احتفالية، تضمنت محاضرة بعنوان "أضرار ومخاطر الزواج المبكر والعنف ضد المرأة"، تحدث فيها الشيخ حازم رشاد عن أن ختان الإناث يمثل انتهاكًا لحقوق الفتيات فى الصحة وتقرير المصير، وذكرت دراسة لمنظمة الصحة العالمية أن ختان الإناث يؤدى إلى أضرار نفسية وجسدية وعصبية، وأن الزواج المبكر أى زواج القاصرات يعد مشكلة وأمرًا خطيرًا، حيث يتم زواج القاصرات تحت سن ١٨ سنة، وهى لا تزال ضعيفة البنيان لا تستطيع تحمل أعباء الزواج والإنجاب.

أقام قصرى ثقافة أبوكبير والعاشر من رمضان ندوة بعنوان "وقف العنف ضد المرأة"، وتحدث مصطفي عبد المعين عن أنواع العنف الذي تتعرض له المرأة، وأن هناك عنفا جسديا وعنفا نفسيا ولفظيا، والآثار السلبية الناجمة عن تعرض المرأة للعنف، وأن الأمم المتحدة حددت يوم ٢٥ نوفمبر يومًا عالميًا لوقف العنف ضد المرأة، واختتمت الاحتفاليات بتكريم اثنين من السيدات لمجهودهما لوقف العنف ضد المرأة.

عقد قصر ثقافة منيا القمح محاضرة بعنوان "أهمية التسامح فى حياتنا"، تحدث فيها محمد السيد عن قيمة التسامح التي تساعد على بناء المجتمع، والتسامح هو خلق نبيل يعنى عن الآخرين عند الإساءة ومقابلة الإساءة بالإحسان، واستشهد بالآيات والأحاديث النبوية التي تحض على التسامح سواء بين المسلمين وبعضهم البعض أو أهل الديانات الأخرى، كما عقد قصر ثقافة العاشر من رمضان بمناسبة المولد النبوي الشريف أمسية أدبية جمعت علماء من الأزهر الشريف وأدباء وشعراء العاشر وبلبيس والزقازيق، منهم الشعراء صلاح محمد علي، محمد سليم بهلول، وأدارها محمود هليل، رئيس نادي الأدب.

نفذ قسم الفنون التشكيلية بالفرع ورشة فنية بمدرسة الشريف الخاصة لعمل عروسة المولد بالفوم، بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.