الأربعاء 29 يناير 2020 الموافق 04 جمادى الثانية 1441

كاتب يكشف تاريخ جماعة الإخوان من أحضان "النازية" إلى الإنجليز.. وعلاقتهم بالأمريكان

الثلاثاء 12/نوفمبر/2019 - 09:27 م
الإخوان
الإخوان
سناء إسماعيل
طباعة
قال الكاتب الصحفي شريف عارف، إن اغتيال أحمد ماهر، رئيس وزراء مصر، جاء بعد نيته إعلان دخول مصر ضد دول المحور، في الحرب العالمية الثانية، وقد ثبت أن القاتل ينتمي للإخوان.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "صالة التحرير"، مع الإعلامية عزة مصطفى، والمذاع عبر فضائية "صدى البلد": "الاتفاق بين أمين الحسيني، مندوب الإخوان في برلين، وهتلر، على الحصول على قطعة أرض في برلين، لإنشاء مركز لجماعة الإخوان هناك، بالإضافة إلى دعم الإخوان ماديًا".

وتابع أنه حينما سقطت دول المحور، قفز الإخوان إلى الجهة المضادة وهي الإنجليز، وحينما أحسوا بتراجع الدور الانجليزي، حاولوا الوصول إلى الأمريكان.

وكشف عن أول صورة لمحمود عساف، مؤسس جهاز معلومات الإخوان، مشيرًا إلى أن عساف أول من تحدث عن لقاءات الجماعة السرية مع الأمريكان.

واستطرد: "اللقاء الذي رواه عساف، تضمن اتصال سكرتير السفارة البريطانية، فليب إيرليند، بمؤسس الجماعة حسن البنا، طالبا منه اللقاء لبحث التعاون بين الطرفين"، مشيرًا إلى أن اللقاء تم في منزل سكرتير السفارة البريطانية، بالزمالك، بعد أن رفض "البنا" أن يكون اللقاء في المركز العام للجماعة.

وقال إن سكرتير السفارة البريطانية، طلب من البنا، التعاون، قائلا: "أنتم تحاربون الإلحاد ونحن نحارب الشيوعية، فما بالك لو التقينا سويا، أنتم برجالكم ونحن بأموالنا"، مشيرا إلى أن هذا اللقاء الذي تم في شتاء 1947 هو أول لقاء معتمد بين الإخوان والأمريكان.

الكلمات المفتاحية