الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 الموافق 13 ربيع الثاني 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

قيادات عسكرية وتنفيذية تتفقد سيناريو "صقر 54" لمواجهة الأزمات بأسيوط

الثلاثاء 12/نوفمبر/2019 - 05:47 م
جريدة الدستور
أسيوط _ محمد أبو شادي:
طباعة
تفقد محافظ أسيوط، اللواء أركان حرب خالد مصطفى توفيق قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري، واللواء أركان حرب أيمن نعيم قائد المنطقة الجنوبية العسكرية، مخيم الإيواء العاجل للأسر المتضررة في حالة وقوع كارثة أو أزمة، والذي أقيم بمركز شباب قرية عرب مطير التابعة لمركز الفتح، ضمن سيناريو التدريب العملي المشترك لمجابهة الأزمات والكوارث "صقر 54" الذي تجريه المحافظة بالتعاون مع قوات الدفاع الشعبي العسكري لقياس قدرة كافة الأجهزة المعنية على مجابهة الأزمات والكوارث حال وقوعها.

جاء ذلك بحضور المهندس محمد عبدالجليل النجار سكرتير عام المحافظة، والمهندس نبيل الطيبي السكرتير المساعد، والعميد أركان حرب ايهاب مبروك مساعد قائد المنطقة الجنوبية، للأزمات والعقيد محمود صبحي المستشار العسكرى للمحافظة، والمقدم عبدالله غانم نائب المستشار العسكرى، وفاطمة الخياط وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، ومصطفى أبوغدير مستشار المحافظة للشئون الاجتماعية، وصلاح فتحي وكيل وزارة التربية والتعليم، ومحمد محمود وكيل وزارة الشباب والرياضة وكمال خليفة وكيل مديرية التموين ونبيلة علي محمود رئيس مركز ومدينة الفتح والعديد من القيادات التنفيذية والأمنية ومسئولي الجمعيات الأهلية المشاركة.

وتفقد قائد قوات الدفاع الشعبي أقسام المخيم الذي يضم 70 خيمة أساسي و20 احتياطيا تستوعب 200 فرد بإعاشة كاملة بالإضافة إلى "نقاط طبية - خيام إدارية وخدمية - مسجد - كنيسة - أماكن ترفيه للأطفال - فصول تعليمية - مطبخ - مطعم - مخبز بلدي ينتج 2500 رغيف ساعة - مخزن مهام- مولد كهربائي" كما يحتوي المعسكر على أخصائي اجتماعي ونفسي لاستقبال الحالات، بالإضافة إلى الخدمات التعليمية للمقيمين والأنشطة الرياضية كما تفقدا أيضا أنشطة فريق الكشافة داخل المعسكر.

وأكد المهندس محمد عبدالجليل علي استعداد وجاهزية معسكر الإيواء لرعاية المتضررين في حالة حدوث أي أزمة وتقديم كل سبل الإعاشة والرعاية الصحية لهم والعمل على تهيئة الجو النفسي للمتضررين والخروج من الحالة النفسية السيئة التي مروا بها أثناء وقوع الأزمة، لافتا إلى أن المحافظة أجرت عدة اختبارات لمحاكاة الأزمة خلال الفترة الماضية للوقوف الدقيق على قدرة المعدات والأفراد على تنفيذ المهام في الوقت المناسب وبالكفاءة المطلوبة مشيدًا بالمستوى المتميز للمعسكر، والذي تكتمل فيه كافة متطلبات الحياة من مأكل وملبس وعلاج ومسجد وكنيسة ودعم نفسي للمصابين والنازحين مقدما الشكر لجميع الجهات المشاركة في إعداد وتجهيز المعسكر وكذلك لجميع المشاركين في التدريب العملي المشترك لمجابهة الأزمات والكوارث "صقر 54".

وأشاد اللواء أركان حرب خالد توفيق قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري بمخيم الإيواء العاجل وتنفيذه وبمستوى التدريب وجاهزية محافظة أسيوط بجميع أجهزتها التنفيذية والخدمية والأمنية للتعامل مع أي ظروف طارئة ومجابهة الأزمات والطوارئ مؤكدًا أن التنسيق بين الأجهزة المختلفة يمكننا من الوصول إلى أفضل النتائج في مواجهة الأزمات عن طريق الاستفادة من كافة الإمكانيات البشرية والمادية المتاحة بتلك القطاعات والتدريب العملي على كيفية الاستعانة، وتوظيف جميع الإمكانيات المتاحة والتغلب على أوجه القصور والضعف ببعض القطاعات بالإضافة إلى رفع كفاءة بعض الأماكن الحيوية بالمحافظة.

من جانبها أوضحت وكيل وزارة التضامن الاجتماعي أن المعسكر شارك في إعداده رؤساء الوحدات المحلية ووكلاء وزارات الصحة والإسعاف والتضامن والشباب والرياضة والتموين والتربية والتعليم والطب البيطري، بالإضافة إلى بعض مؤسسات المجتمع المدني والهلال الأحمر والكشافة.