الجمعة 28 فبراير 2020 الموافق 04 رجب 1441

"خير الناس أنفعهم للناس".. آخر كلمات ضحية قطار طنطا

الإثنين 11/نوفمبر/2019 - 09:01 م
جريدة الدستور
شريف عبد الغنى
طباعة
"المؤمن يأْلَف ويُؤْلَف، ولا خير فيمن لا يأْلَف ولا يُؤْلَف".. "خير الناس أنفعهم للناس".. كان هذا الحديث النبوي الشريف آخر ما كتبه ضحية قطار كفر الزيات بمحافظة الغربية على حسابه الرسمي بـ"فيسبوك" قبل أن يلقى مصرعه اليوم، بسبب غرامة التدخين.

أحمد مبروك عبدالرحمن، شاب في العقد الثاني من العمر (24 عامًا)، تُوفي إثر إصابته بكسر في الجمجمة ونزيف بالمخ ودخل في غيبوبة تامة، بعد مطالبة كمسري رقم 14 المميز خط "الإسكندرية – القاهرة" له بدفع غرامة تدخين والمقدرة بـ 100 جنيه.

ذهب مع ممرضين من أبناء بلدته لمساعدتهم في تقديم أوراقهم للعمل بمستشفى المنشاوي العام، حيث يعمل ممرضا بمستشفى السلام بكفر الزيات، وخلال رحلتهم استقلوا قطار "كفر الزيات – طنطا" في الساعة الثامنة صباحًا، لكنه لم يكن يعلم أن حياته ستنتهي خلال الرحلة وأن القطار سيصل به إلى آخر محطة في حياته.

وفي أثناء مرور ملاحظ القطار لاحظ شاب يدخن سيجارة، فتوجه إليه وقال: "أنت مولع سيجارة لازم تدفع غرامة 100 جنيه"، فرد عليه: "مش هدفع علشان ممعيش فلوس"، لكن ملاحظ القطار استدعى الكمسري وطلب منه تحصيل الغرامة، ما أدى إلى حدوث اشتباكات بالأيدي بينهما، حاول بعدها الكمسري عمل محضر لـ"مبروك" وتسليمه لمباحث سكك حديد طنطا فحاول الشاب الهروب بالقفز من القطار، ما تسبب في إصابته بنزيف في المخ أدى إلى وفاته عقب وصوله لمستشفى المنشاوي بطنطا.