الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 الموافق 13 ربيع الثاني 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

برلماني: السيسي يعي معاناة المجتمع من قانون الأحوال الشخصية

الأحد 10/نوفمبر/2019 - 05:38 م
السيسي
السيسي
إسلام نصير
طباعة
قال النائب سمير أبوطالب، عضو مجلس النواب، وأحد مقدمي تعديلات على قانون الأحوال الشخصية، أن حديث الرئيس السيسي خلال الاحتفال بالمولد النبوى الشريف، "عن أهمية تعليم أبنائنا من أجل أن يكونوا أسوياء؛ وعن المعاناة التي يتعرض لها الأبناء نتيجة الانفصال ووجود خصومة شديدة بين الطرفين يتم غرسها في نفوس الأبناء، وتأثير ذلك على الأطفال" يؤكد وعى الرئيس السيسي بمعاناة الأطفال والمجتمع من قانون الأحوال الشخصية خاصة وأنه أشار قبل ذلك في مؤتمر الشباب السادس بجامعة القاهرة علي ضرورة تغيير هذا القانون.

وأشار أبوطالب إلى أن مصر من أكثر الدول التى تعانى من زيادة نسب الانفصال، وهو ما يسبب العديد من المشكلات وتخلف أطفال غير أسوياء وغير متفاعلين مع المجتمع وغيرها من السلبيات التى تكلم عنها العديد من أساتذة الاجتماع وأخصائي الطب النفسى، وهو ما يحتم علينا ضرورة معالجة هذه الأمور، حيث إنه مع الوقت يخلف لدينا أطفال منحرفين يقومون بأعمال تسيء للدولة المصرية وتسيء للدين الإسلامي؛ لذلك أكد الرئيس ضرورة تربية الأطفال تربية إيجابية والحد من ارتفاع معدلات الطلاق وألا يؤثر الانفصال على الأطفال وألا يتم استخدامهم في التنكيل ببعضهم البعض.

وأكد أبوطالب ضرورة تنحية الخلافات جانبًا بعد الانفصال والابتعاد عن العند وأن يتذكروا أنهم كانوا زوج وزوجة وبينهم صلة رحم وأولاد يحتاجون للرعاية المشتركة، وأن حديث الرئيس السيسي عن تنكيل الأزواج ببعضهم البعض ينتج أسر غير سليمة وأطفال غير أسوياء، وهذا أمر بالتأكيد ينعكس على المجتمع، متمنيًا أن تقوم الجهات المعنية سواء الحكومة أو مجلس النواب أو المعنيين بالأسر المصرية أن يتعاونوا من أجل سرعة إصدار قانون جديد للأحوال الشخصية، وأن يعالج هذا القانون السلبيات التي تحدث عنها الرئيس السيسي، حيث إنه يوجد أكثر من قانون مقدم من أعضاء مجلس النواب وعلى المجلس أن يناقش باستفاضة مشروعات القوانين المقدمة.

وأضاف أبوطالب أنه سيكون هناك جلسات حوار مجتمعي بمجلس النواب للخروج بقانون يراعى مصالح الأسر المصرية، ويعالج القصور الموجود بالقانون الحالي سواء في إجراءات التقاضى، النفقات، الحضانة، الرؤية، سن الحضانة، وغيرها من الأمور التى لا تخفى على أحد، مؤكدًا أنه لن يكون هناك انحياز لطرف على حساب الآخر، وأن الأولوية للمصلحة الفضلى للطفل، مطالبًا بسرعة البدء في عقد جلسات حوار مجتمعى داخل البرلمان حتى نتمكن من خروج القانون في دور الانعقاد الحالي.

وتابع أبوطالب أن حديث الرئيس السيسي أكثر من مرة يؤكد أن هناك خطورة ويؤكد وجود مشكلات كثيرة بقانون الأحوال الشخصية وتوجيه قوى بسرعة الاهتمام بهذا القانون لتعلقه بالأمن القومى المصرى والأسر المصرية، لذا يجب على الجميع الانتفاض وسرعة تغيير هذا القانون.