الجمعة 22 نوفمبر 2019 الموافق 25 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

الملصق الإلكتروني.. خطة الداخلية لحماية المواطنين من سرقة السيارات

الجمعة 08/نوفمبر/2019 - 06:24 م
جريدة الدستور
هاني سميح
طباعة
شريحة ذكية مُدون عليها جميع بيانات السيارة يتم ربطها بمركز المعلومات التابع للمرور وغرف العمليات على مستوى الجمهورية، ويتم تركيبه فور توجه قائد المركبة إلى موظف التراخيص لإنهاء الإجراءات اللازمة، وعقب استلام الرخصة يتم تركيب الملصق بواسطة الفنيين المختصين.

قبل ساعات قليلة، أهابت وزارة الداخلية مالكي السيارات التي تحمل لوحات معدنية قديمة (أرقام فقط) بضرورة التوجه إلى إدارة المرور المختصة لاستبدالها باللوحات المعدنية المؤمنة (حروف وأرقام)، وتركيب الملصق الإلكتروني.

ويتيح الملصق الإلكتروني آلية التعرف على السيارات المُبلغ بسرقتها والمطلوبة أمنيًا، وإمكانية حصر أماكن الكثافات المرورية وإخطار غرف عمليات إدارة المرور، وتستطيع إرشاد مستخدمي الطرق لأفضل المسارات البديلة من خلال ربط الملصق الإلكتروني مع مركز معلومات المرور إلكترونيًا.

وتواصت "الدستور" مع السائقين المُستخدمين للملصق الإلكتروني الجديد لمعرفة خطوات تركيبه، وأهمية تطبيق هذا النظام في الوقت الحالي للحد من جرائم سرقة السيارات.

محمود عيسوي، 28 عاما، أحد قاطني م
حافظة الجيزة، يحكي خلال حديثه مع "الدستور"، عن تجربته التي خاضها في وضع الملصق الإلكتروني الجديد بسيارته الخاصة، بعد أن توجه إلى الإدارة العامة للمرور لتجديد رخصة السيارة، موضحًا أن النظام الجديد يوفر العديد من المشكلات التي طالما عانى منها مالكي السيارات في مصر.

تابع "سوف يتم تسجيل جميع المخالفات إلكتروني بدون أي تدخل بشري، بالإضافة إلى عدم التوقف في الكمين، فقد أصبح من السهل على ضباط المرور رصد جميع بيانات السيارة بدون الاطلاع على الرخصة الخاصة بها، بجانب القضاء على مشكلة سرقة السيارات، فالملصق يرصد السيارة المسروقة فور تحركها من أي مكان".

يوسف محمد، هو شاب آخر من قاطني محافظة القاهرة، ويعمل كسائق سيارة ملاكي في شركة أوبر، يعبر عن مدى سعادته بتطبيق النظام الجديد خلال حديثه مع "الدستور"، قائلًا: "مفيش حاجة إسمها وصل وسحب رخص وكلابشات ورشاوي"، ولن يكون هناك أخطاء في تسجيل المخالفات بسبب عدم توفير التسجيل الورقي، وفي حالة كسر الإشارة يتم إرسال رسالة لحظية بالغرامة ومكان المخالفة.


"كنت مسافر الساحل الشمالي وموقفتش في الكارتة، لأن فلوس الكارتة بقت تتخصم من رصيدك اوتوماتيك وانت معدي من البوابة"، هذا ما يقوله الشاب عن موقف شخصي استفاد منه بسبب الملصق الالكتروني، مما وفر عليه الكثير من الوقت.

ويذكر أن الملصق الإلكتروني إلزامي على جميع السيارات، ويوضع على الزجاج الأمامي منها، ويُتلف عند محاولة نزعه من الزجاج، كما أنه يحفظ جميع بيانات السيارات والمخالفات وبيان حالتها دون أن يضطر ضابط المرور إلى إيقافها في الكمائن، ولا يجوز أن تسير أي سيارة دون الملصق أو إخفاؤه أو التلاعب فيه.

يمكن الملصق أجهزة وزارة الداخلية المعنية من حصر أماكن الكثافات المرورية، والتعامل معها وإصدار تقارير وإحصائيات للمساهمة في إدارة وتنظيم حركة المرور، كما أنه يسهم في وضع نظام آلي لفحص المركبات أمنيًا، والتعرف على المركبات المطلوبة والمنتهية التراخيص، وضبط مخالفات تجاوز السرعة المقررة وتخزين صور المركبات المخالفة إلكترونيًا بقاعدة بيانات مركزية.


صرح اللواء صلاح الدين عبد الوهاب، مساعد وزير الداخلية لقطاع الشرطة المتخصصة الأسبق، أن الملصق الإلكتروني الجديد للسيارات يُعد ضمن أهم الخطوات التي كان يجب تطبيقها منذ سنوات طوال من أجل تكوير منظومة المرور في مصر، والحد من عمليات السرقة والكثافة المرورية، مشيرًا إلى أن معظم الدول العالم تستخدم الملص حاليًا في التعرف على كافة بيانات السيارة.

"يتم صرف الملصق في الترخيص لأول مرة ونقل القيد من وحدة لأخرى، ونقل الملكية، وتجديد الترخيص السنوي"، بحسب عبد الوهاب، منوهًا إلى أنه يحصل على جميع بيانات السيارة من حيث نوعها ورقم الموتور وسنة صنعها ورقم اللوحة ونوع الترخيص، وبداية ونهاية الترخيص، كما أنه تم ربط الملصق بالمركز التكنولوجي بإدارة المرور، ليساعد على معرفة الكثافة المرورية في المحاور المختلفة، وضبط السيارات الُمبلغ بسرقتها.
ads