الخميس 14 نوفمبر 2019 الموافق 17 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

أبراج تعشق الكذب

الجمعة 18/أكتوبر/2019 - 03:56 م
جريدة الدستور
سلمى بدر
طباعة
يوجد دائمًا في حياتنا أشخاص يكذبون لدرجة تجعلهم يصدقون أنفسهم، فالكذب صفةٌ أصيلة عندهم وأسلوب حياة، وهو من صفات الأشخاص النرجسيين الذين يوعدون ولا يوفون، ويكذبون ليجملوا أنفسهم ويشعروا من حولهم بالحب، تتحدث اليوم خبيرة الأبراج وعالمة الفلك "منى أحمد" عن أكثر الأبراج كذبًا.

- برج الحمل:
مواليد برج الحمل يكذبون لدرجة تجعلهم لا يعرفون الفرق بين الحقيقة والكذب، ولا يعترفون بأخطائهم أبدًا، ويبحثون عن المبررات الكاذبة ليرموا أخطاءهم على الآخرين، كما أنهم على استعداد لسرد قصة كاملة من الوقائع المزيفة، ثم يدافعون عنها بكل قوتهم لاقتناعهم التام بأن هذه الأكاذيب هي الحقيقة.

- برج العذراء:
يجد مواليد برج العذراء صعوبة بالغة في التعبير عن مشاعرهم، وشرح ما يدور في وجدانهم للآخرين، ويبنون جسور من المشاعر المزيفة كالحب والسعادة مع الآخرين ويقنعونهم بها كما يلفتون انتباه الآخرين روعة شخصيتهم وسحر جاذبيتهم، فهم يكذبون ليس لتصديق هذه الأكاذيب فحسب، بل لاحتياجهم الشديد إليها.

- برج الدلو:
مواليد برج الدلو شخصيات غريبة الأطوار تكذب على نفسها وتقنعها بأشياء وهمية، غاضبة عابسة تنشر الطاقة السلبية بين البشر، تعيش في نظرية المؤامرة وتخشى الاقتراب من الأشخاص الأسوياء، تطور أساليب الكذب وتتفنن بها، ولا تحمل غير الضغائن والأحقاد لمن حولها، فالغاية عندها تبرر الوسيلة وليس هناك مانع من الكذب والخداع والخيانة، طالما ستحقق المصلحة وهي الوجودية.

- برج الميزان:
مواليد برج الميزان شخصيات تتميز بالكذب المطلق، تصدق كذبها وتؤمن به؛ لأنهم يريدون ذلك، ويفرضونه على المحيطين بهم، يعلمون أن هذه الصفة بغيضة وستصرف الناس من حولهم، لكنهم لا يهتمون بذلك؛ فهم يتقنون فن الكذب باحترافية عالية.

- برج الجدي:
الكذب صفة أساسية في تكوينه وسمة غالبة على شخصية مواليد برج الجدي فهم يتخذون الكذب وسيلة للوصول لمبتغاهم، سواء في العمل أو الحب وكل مناحي الحياة، ولا يمانعون في خلق الأكاذيب حتى يظلوا متفائلين مقبلين على الحياة، يكذبون على أنفسهم ويصدقونها وخاصة فيما يتعلق بمستقبلهم.

- برج الجوزاء:
يكذب مواليد برج الجوزاء لسبب غريب جدًا، هو عدم قدرتهم على التواصل مع الآخرين، فيجدون صعوبة بالغة في التحدث عن أنفسهم كما يريدون، ولا يقصدون بالكذب الخداع أو الخيانة، هم فقط لا يقوون على شرح حقيقة مشاعرهم للآخرين وبخاصة إحساسهم بالكره تجاه أحدهم، ولا يمتلكون الصبر حتى تأخذ العلاقة وقتها، فإذا قرروا عدم الاستمرار في هذه العلاقة، سيكذبون لينهوها ويجبروا من هو أمامهم على طلب الانفصال.
ads