الأربعاء 20 نوفمبر 2019 الموافق 23 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

خطورة الإفراط في تناول الكالسيوم

الجمعة 18/أكتوبر/2019 - 03:17 م
جريدة الدستور
وكالات
طباعة
يُعد الكالسيوم عنصرا ضروريا للصحة العامة، ويمكن الحصول على الكالسيوم الذي يحتاجه جسم الإنسان من أنواع عديدة من الطعام، كما يمكن، إن لزم الأمر، الحصول عليه عبر تناول المكملات الغذائية.

لكن من الضروري أيضا، كما هو الحال مع أي من العناصر الغذائية سواء فيتامينات أو معادن أو أملاح، أن يتم التأكد من عدم الإكثار أو التقليل من الكالسيوم، حيث يجب تناوله باعتدال وحسب ما يحتاجه الجسم.. حسبما جاء في موقع "Healthline" الأميركي، الذي أورد حقائق مهمة عن هذا العنصر الغذائي.

تشير العديد من الدراسات إلى أن الكالسيوم يخفف من أعراض متلازمة ما قبل الحيض، وخلصت هذه الدراسات إلى أن النساء المصابات بمتلازمة آلام ما قبل الحيض يعانين من نقص في الكالسيوم والمغنيسيوم.

وتنص الإرشادات الطبية على أنه يجب على البالغين الحصول على 1000 ملج من الكالسيوم يوميا.

وبالنسبة للنساء اللواتي تخطين الـ50، والنساء الحوامل، واللواتي يقمن بالرضاعة الطبيعية، توصي الإرشادات بالحصول على 1200 ملغ يوميا.

يذكر أن كل كوب من الحليب الخالي من الدسم أو الكامل الدسم يحتوي على حوالي 300 ملغ من الكالسيوم.

يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم إلى مشاكل صحية، فبالنسبة للبالغين، يؤدي نقص الكالسيوم إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام، وهو حالة شائعة بشكل خاص عند النساء الأكبر سنًا، ولهذا السبب توصي الإرشادات الصحية بأن يستهلكن الكالسيوم أكثر من نظرائهن الذكور.

كما يعتبر الكالسيوم من الضروريات بالغة الأهمية للأطفال من أجل نمو صحي، وقد يؤدي نقص الكالسيوم إلى عدم نمو الأطفال أو إلى إصابتهم بمشاكل صحية أخرى.

يعاني بعض الأشخاص من حالات عدم تحمل اللاكتوز، ومثلهم مثل النباتيين أو غير محبي منتجات الألبان، يجد هؤلاء بصفة عامة صعوبة في الحصول على ما يكفي من الكالسيوم في نظامهم الغذائي.

يمكن أن تساعد مكملات الكالسيوم في إضافة الكالسيوم إلى النظام الغذائي، وتحديدًا كربونات الكالسيوم وسترات الكالسيوم، وهما أكثر أشكال مكملات الكالسيوم الموصي بها، وتُعد سترات الكالسيوم اختيارا أفضل لكبار السن، الذين لديهم مستويات منخفضة من حمض المعدة.

لمكملات الكالسيوم آثار جانبية، مثل الإمساك والغازات والانتفاخ، وقد تؤثر المكملات أيضًا على قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية أو الأدوية الأخرى، لذا يجب استشارة الطبيب قبل البدء بتناول مكملات الكالسيوم.

وتشير أعراض الإمساك والغازات والانتفاخ عادةً إلى الافراط في تناول مكملات الكالسيوم، وتكمن خطورة الكالسيوم الزائد في خطر الإصابة بحصوات الكلى، وفي حالات نادرة، يمكن أن يسبب الكثير من الكالسيوم رواسب في الدم، وهو ما يطلق عليه "فرط كالسيوم الدم".

ويعتقد بعض الأطباء أن تناول مكملات الكالسيوم يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، لكن يختلف البعض الآخر مع هذا الرأي.
ads