السبت 16 نوفمبر 2019 الموافق 19 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بعد بلوغه الثامنة والخمسين.. تعرف على أسباب سعادة الهضبة

السبت 12/أكتوبر/2019 - 01:20 ص
جريدة الدستور
غادة موسى
طباعة
يبدأ الهضبة عمرو دياب عامًا جديدا من عمره، فقد بلغ بالأمس الثامنة والخمسين من عمره، رغم أنه لا يزال أيقونة متجددة كل يوم، فهو النجم الوحيد الذي أثبت أمام العالم أنه حالة فريدة من نوعها لن تتكرر، خاصة أنه ابتكر موسيقاه الخاصة، التي عاشت لسنوات.

كان لعمرو دياب العديد من البصمات بدءًا من طرح ألبومه "ميال" الذي أطلقه إلى عالم الشهرة، وفي نفس العام قدم فيلمه الأول "السجينتان"، بعد عامين شارك في فيلم "العفاريت" وأصبح أول فنان عربي يطلق فيديوهات موسيقية، وفي عام 1992 شارك في فيلم "آيس كريم في جليم"، قدم بعدها فيلم "ضحك ولعب وجد وحب" عرض الفيلم للمرة الأولى في مهرجان الأفلام المصرية عام 1993.

وعلى الرغم من قربه الآن من سن الستين، إلا أنه لم يترك شبابه، وأثبت أن العمر هو مجرد خانة توضع فيها الأرقام لا أكثر، بل يعيش حياة سعيدة ربما لا يتمتع بها الآخرون ممن حوله فى نفس عمره أو أصغر منه، ونرصد الأسباب فى السطور التالية:-

- له نمط أزياء خاص فهو على إطلاع تام بأحدث التصميمات حول العالم، ما جعله أيقونة الموضة للشباب المصريين.

- النجم الوحيد الذى استطاع أن يحافظ على شعبيته حتى الآن، بل تتقدم مع طرحه كل أغنية، وسماع أخباره.

- يمارس دائما الرياضة، الأمر الذي جعل محبيه يشبهونه بفين ديزل.

- أبنائه دائمًا ما يعبرون عن فخرهم بهم، بل ولديه ابنة تتمتع بصوت مثالي

- يعيش قصة حب استثنائية مع الممثلة دينا الشربينى.

- كان ألبومه الجديد هو الراعي الرسمي لجميع حفلات الصيف فى مختلف مناطق مصر.
ads