الإثنين 21 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

الديهي يحكي صفعة الجيش المصري على وجه نظيره التركي

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 08:24 م
الإعلامي نشأت الديهي،
الإعلامي نشأت الديهي،
أحلام عبدالرحمن
طباعة
قال الإعلامي نشأت الديهي، إنه في 14 يونيو 1839 كان هناك معركة ضروس بين الجيش التركي والمصري في منطقة نصيبن جنوب تركيا، وهذه المعركة كانت بين الجيش المصري بقيادة إبراهيم باشا نجل محمد علي باشا، مع الجيش التركي، وكان الجيش المصري أقل في العدد والعدة، والتي استمرت لمدة أسبوعين، ونتج عنها أسر 15 ألف أسير بما فيهم قائد الجيوش التركية، وفرار 12 ألف فرد من الجيش التركي، وغرق 12 ألف في نهر الفرات، وكان هناك 4 آلاف قتيل، مقابل 3 آلاف شهيد مصري، دون وقوع أسير مصري واحد.

وأضاف "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الأربعاء، أن التاريخ به الكثير الذي يدعو للفخر والعزة بالانتصار، مشددًا على أن هذا اليوم كان درس قاسي وصفعة مصرية على وجه الغازي التركي الذي كان يحاول أن يغزو دمشق، ويذل أهل الشام.

وأهدى "الديهي"، هذه الرواية لمن يشككون في الجيش المصري، وللغازي العثماني رجب طيب أردوغان، قائلًا: "تاريخ أجدادك ليس ناصع البياض، وإنما تاريخ أسود، أرجع وأقرأ في كتب التاريخ ماذا فعل أجدادنا بأجدادك"، موجها رسالة للأبواق التي تسبح بحمد "أردوغان": "لو قرأتم بعض صفحات التاريخ ربما توقفتوا عما يحدث الآن عبر صفحاتكم المشبوهة".
ads