الأربعاء 23 أكتوبر 2019 الموافق 24 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

أوتينجر ينتقد اتجاه ألمانيا لخفض الإنفاق في محادثات موازنة الاتحاد الأوروبي

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 04:53 م
جريدة الدستور
وكالات
طباعة
انتقد المفوض الأوروبي المعني بشؤون الموازنة، جونتر أوتينجر، اليوم الأربعاء، بلده، ألمانيا لإبقائها على الانفاق عند مستويات منخفضة في المفاوضات الخاصة بموازنة التكتل طويلة الأجل، وسط دعوة أوسع نطاقا للدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي للإسراع فى الوتيرة الخاصة بوضع الموازنة.

وعادة ما تكون مفاوضات الموازنة بالاتحاد الأوروبي مسألة صعبة ومثيرة للقلق، حيث تتسبب في مشاحنات بين الدول المنتفعة والأخرى الأكثر ثراء بالتكتل التي تدفع أكثر مما تستقبل في شكل إعانات وغيرها من المدفوعات.

ويشار إلى أن الجهود للموافقة على إطار عمل الموازنة المقبلة لفترة 2021 -2027، أكثر تعقيدا نظرا لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) لأن بريطانيا هى واحدة من أكبر المساهمين في الموازنة.

واقترحت المفوضية موازنة طويلة الأجل إعتبارا من 2021 التي تقدر بما يزيد قليلا على 1ر1 بالمئة من الدخل القومى الإجمالي عبر الدول الأعضاء بالتكتل والتى ستصبح 27 دولة فى المستقبل. ولكن العديد من الدول، بينهم ألمانيا، لا تريد تجاوز حصة الواحد بالمئة الحالية.

وقال أوتينجر للصحفيين في بروكسل: "حساب الحكومة في برلين ليس معقولا للآن ". وأشار إلى المطالب الألمانية بأنه يجب ألا يتم خفض التمويل الزراعي في حين أنه يجب إنفاق المزيد في مجالات مثل البحث والاقتصاد الرقمي وحماية الحدود.

وذكر أوتينجر الذى ينتمى إلى الحزب المسيحي الديمقراطي وهو حزب المستشارة أنجيلا ميركل، أن ألمانيا تستفيد على نحو كبير من صندوق سياسة التماسك الأوروبية الذي يسعى لرفع مستويات الضمان الاجتماعي في الدول الأعضاء الأكثر فقرا، ما يسمح لها بشراء بضائع من جيرانها الأكثر ثراء.

وأضاف أنه عند النظر إلى الاقتصاد بصورة عامة فإن ألمانيا هي "مستفيد كبير من سياسة استثمار أوروبية فعالة".

وتدفع المفوضية الدول الأعضاء إلى تسريع مفاوضات الموازنة ومن المتوقع أن تبرز هذه المسألة خلال قمة الاتحاد الأوروبي التي تعقد الأسبوع المقبل.
ads