الإثنين 18 نوفمبر 2019 الموافق 21 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

مصرية تواجه ازدواجية اللغة عند الأطفال بـ"توتا دوت كوم"

الجمعة 27/سبتمبر/2019 - 06:35 م
جريدة الدستور
غادة موسى
طباعة
"توتا توتا دوت كوم".. اسم حاز دائرة الاهتمام والبحث، فالموقع يبث ترجمات صوتية ومرئية لقصص أطفال "أجنبية" باللهجة المصرية العامية، وجميع الحواديت فيه مكتوبة بسجع؛ من أجل تشجيع القراءة للأطفال المصريين الصغار باللهجة العامية، التي يفهمونها بسهولة وبدون شرح.

ففي يوليو ٢٠١٨، تركت مؤسسة الموقع، ريهام شندي وظيفتها في البنك الدولي بمدينة واشنطن، حيث كانت تعمل لمدة عشر سنوات كخبير اقتصادي، وركزت على تنمية مشروعها "توتا-توتا"، وعلى عمل دراسة تحليلية عن موضوع ازدواجية اللغة وتأثيرها على أدب الأطفال.

وتعيش ريهام حاليًا في نيويورك مع زوجها الألماني وطفليها التوأم علي وليلة، ويتحدث كل من ريهام وزوجها مع طفليها باللغتين العربية والألمانية على التوالي، وواجهت العديد من التحديات؛ بسبب أن جميع كتب الأطفال مكتوبة باللغة العربية الفصحى، وهي لهجة لا تتحدث بها مع طفليها ولغة لا يعرفها الطفل حتى دخوله المدرسة، ولا يتقنها إلا بعد بضعة أعوام من دراستها.

أرادت "ريهام" أن تقرأ قصص لطفليها بنفس الطريقة، التي كانت تروي لها جدتها الحواديت وكيفما كان والديها يستمتعون بقصص أبلة فضيلة العامية، مع زيادة تعارفها بكتب الأطفال الأجنبية، وانجذبت لقصص أطفال مكتوبة بأسلوب حديث مبنية على الخيال ومكتوبة بسجع وذات رسائل أخلاقية مقدمة بطريقة غير مباشرة، فلا يمل منها الطفل.

بدأت ريهام ترجمة هذه الكتب إلى العامية المصرية لتقرأها لأطفالها، وأدركت أن العديد من الأمهات في مصر والخارج، يشاركون رغبتها في القراءة لأطفالهم الصغار باللغة المصرية البسيطة، فبدأت موقعها على شبكة الإنترنت للمشاركة بترجماتها.

ريهام شندي، حاصلة على درجة الدكتوراه في الاقتصاد التطبيقي من الجامعة الأوروبية، في فلورنس بإيطاليا، وحصلت على درجة الماجستير في الاقتصاد من جامعة بريستول بالمملكة المتحدة، وتخرجت من الجامعة الأمريكية بالقاهرة بدرجة البكالوريوس في الاقتصاد.

ونشرت "شندي" أبحاث علمية في مجلات أكاديمية ولديها دراسات تحليلية منشورة من خلال عملها في منظمات دولية (مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي)، ومؤخرًا في فبراير ٢٠١٩، نشرت ريهام الدراسة العلمية "قيود القراءة للأطفال الصغار باللغة العربية الفصحى: الصراع الصامت مع إزدواجية اللغة العربية" الصادرة في المجلة العلمية الأجنبية "النظرية والتطبيق في الدراسات اللغوية"، ويعتبر هذا البحث هو أول دراسة تتناول تحديات أدب الأطفال تحت ظاهرة ازدواجية اللغة.
ads