الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

"الصحة العالمية" تشيد بإعلان الكونغو استخدام لقاح ثان لعلاج "إيبولا"

الإثنين 23/سبتمبر/2019 - 05:15 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ ش أ
طباعة
أشادت منظمة الصحة العالمية، اليوم الاثنين، بإعلان السلطات في جمهورية الكونغو الديمقراطية اعتزامها بدء طرح لقاح تجريبي جديد لوباء "إيبولا"، اعتبارا من منتصف شهر أكتوبر المقبل، مع تفشي الوباء في هذا البلد الإفريقي.

وذكرت المنظمة - في بيان بثه موقعها الإلكتروني - إن اللقاح - الذي تنتجه شركة "جونسون & جونسون" الأمريكية ويُعطى على جرعتين تفصل بينهما 56 يوما - سيُعطى وفق بروتوكولات متفق عليها للسكان المعرضين لخطر الإصابة بالوباء في المناطق التي لا تشهد انتقالا نشطا لـ"إيبولا" كأداة إضافية لتعزيز الوقاية ضد الفيروس.

وقال المدير العام للمنظمة الدكتور تيدروس أدهانوم جيبرييسوس إن "السلطات في جمهورية الكونغو الديمقراطية، في قرارها نشر لقاح تجريبي ثان لتمديد الحماية ضد هذا الفيروس المميت، أظهرت مرة أخرى إصرارها على إنهاء هذا التفشي للمرض في أقرب وقت ممكن".
وكانت السلطات الصحية في الكونغو الديمقراطية قد أعلنت، أمس، اعتزامها استعمال لقاح ثان ضد "إيبولا" من إنتاج "جونسون & جونسون" لمكافحة تفشي الجاري للوباء، وذلك وسط جدل بين مسئولي الصحة في الجمهورية بشأن استعمال ذلك اللقاح الذي حذّر منه البعض بزعم أنه لم تثبت سلامته، وهو ما ينفيه الفريق المشرف حاليا على علاج الوباء، بحسب تقارير إعلامية.

وأعلنت الكونغو الديمقراطية في أغسطس 2018 عن التفشي العاشر لوباء "إيبولا" خلال السنوات الأربعين الماضية، ويتركّز التفشي في شمال شرق البلاد، وتحديدًا في مقاطعات شمال كيفو وإيتوري.

وووفقا لمنظمة "أطباء بلا حدود"، فقد أصبح التفشي الحالي أكبر تفشٍ لـ"إيبولا" في تاريخ جمهورية الكونغو الديمقراطية، إذ تجاوز عدد الحالات 3 آلاف إصابة حتى 13 سبتمبر الماضي، توفي منهم 2077 شخصا بحسب بيانات وزارة الصحة، كما أنه أصبح ثاني أكبر تفشٍ للإيبولا في العالم، بعد وباء الإيبولا 2014-2015 في غرب إفريقيا.