-
الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441

وزيرة الثقافة تطلق فعاليات دورة "الموسيقى الروحية"

السبت 21/سبتمبر/2019 - 10:32 م
جريدة الدستور
حسام الضمراني
طباعة
أطلقت الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزير الثقافة فعاليات الدورة الثانية عشرة، من مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية، من مسرح بئر يوسف في قلعة صلاح الدين، وتحت شعار "وطن بلا حدود"، والذي أسسه ويرأسه الفنان انتصار عبد الفتاح.

ويقام المهرجان بالتعاون بين كل من وزارة الثقافة، ممثلة في قطاع العلاقات الثقافية الخارجية، برئاسة الدكتورة هبه يوسف، وصندوق التنمية الثقافية، برئاسة الدكتور فتحي عبد الوهاب، ووزارات الآثار والسياحة والخارجية ومحافظة القاهرة، بالتنسيق مع مؤسسة "حوار" لفنون ثقافات الشعوب، وذلك وسط حشد جماهيري من مختلف الشرائح العمرية والاجتماعية.

قالت وزيرة الثقافة إنه على مر العصور احتفظت أرض مصر بهويتها، وبقيت نموذجًا للتسامح والتعايش، مضيفة بأن هذه الدورة من المهرجان تعمل على استكمال مسيرة المحبة والسلام، التي بدأت منذ آلاف السنين، وتأتي تحت شعار "وطن بلا حدود" وتتواكب مع اليوم العالمي للسلام، الرامي إلى تعزيز قيم الحوار بين الأمم.

وأوضحت "وزيرة الثقافة" أن قارة إفريقيا تحل عليها كضيف الشرف؛ بالتزامن مع رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي؛ تأصيلا لعمق مصر في القارة السمراء؛ ولتمتزج الإبداعات الإفريقية مع الثقافات العالمية، ونوهت إلى إن رسالة السلام التي يحملها المهرجان إلى العالم تصاحبها احتفالية ملتقى الأديان في دورتها الخامسة، والتي تحمل عنوان "هنا نصلى معًا"؛ لتجسد أنشودة للإرتقاء بالمشاعر والوجدان، وتؤكد على قيمة الإخاء بين الشعوب.

من جانبه؛ قال الفنان انتصار عبد الفتاح، إن المهرجان يهدف إلى التعرف على فن السماع والتراث الديني لمختلف الشعوب، وتسعى الفعاليات إلى التوحد في لحظة إنسانية لخلق عالما أكثر رحابة وتمثل معزوفة كونية تعبر عن المحبة والسلام، حسب قوله.

وبدأ حفل الافتتاح الذي أخرجه رئيس المهرجان، وقدمته الفنانة القديرة سميرة عبد العزيز، بتفقد وزيرة الثقافة لمعرض للمنتجات اليدوية والحرف التراثية والتقليدية، وتضمنت الورشة الدولية الأولى لجميع الفرق المشاركة، تلاها نماذج من الموسيقى الروحية والأناشيد الصوفية والترانيم القبطية في مجتمعات كل منهم.

يشار إلى أن الدورة الثانية عشرة من مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية تستمر حتى ٢٦ سبتمبر، وتنعقد بمشاركة أكثر من ٢٠ دولة عربية وإفريقية وأوروبية، وتصاحبها إحتفالية ملتقى الأديان تحت شعار "هنا نصلي معًا"، وتقام في مجمع الأديان بمصر القديمة يوم 25 سبتمبر.