الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 الموافق 16 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

الرقب: ضم "الأغوار" ورقة نتنياهو لربح أصوات الانتخابات

الأحد 15/سبتمبر/2019 - 09:07 م
نتنياهو
نتنياهو
مروة عنبر
طباعة
صرح أستاذ العلوم السياسية بجامعتي القدس والأقصى الدكتور أيمن الرقب، بأن تصريحات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو حول قيامه بضم غور الأردن وأجزاء من الضفة الغربية حال فوزه في الإنتخابات تأتى كجزء مهم من دعايته الإنتخابية؛ بعد أن بات يدرك أن ظروف حزبه في الإنتخابات غاية في التعقيد وأن نتائج الإنتخابات لن تكون أفضل من انتخابات شهر إبريل الماضي.

وأضاف الرقب في تصريحات خاصة لـ"الدستور"، أن نتنياهو ينتظر أن تغير تصريحاته في أصوات المستوطنين، الذين لم يحصل منهم إلا على قرابة ٨% من إجمالي أصواتهم في الإنتخابات الماضية، ورغم أن مستوطني مستوطنات غور الأردن قرابة ١٠ آلاف مستوطن، وهو عدد لا يذكر أمام قرابة مليون مستوطن في مستوطنات الاحتلال المنتشرة في الضفة الغربية والقدس، لذلك أكمل نتنياهو رؤيته بضم مستوطنات كبرى لدولة الاحتلال، حسب قوله.

وتابع "الرقب"، بأن منطقة الأغوار لها أهمية خاصة لدى الفلسطينيين ومساحتها تقارب ٣٠ بالمائة من مساحة الضفة الفلسطينية إضافة لإمتلاكها أكبر كمية من المياه الجوفية وهي شريط حدودي مهم بين الضفة الغربية والأردن، إضافة لخصوبة أراضيها وجوها الدافئ طوال العام؛ مما يجعلها منطقة جيدة للإنتاج الزراعي طوال العام، وهي بمثابة منطقة توفر السلة الغذائية للضفة الغربية، حسب قوله.

وواستكمل "الرقب" بالقول أن الاحتلال يسيطر على ٨٨ بالمائة من مساحتها بحجة أمنية ولا يمتلك الجانب الفلسطيني إلا 8.5% من مساحتها والباقي مقام عليه مستوطنات وفكرة ضمها للاحتلال أمر سهل بالنسبة للاحتلال الإ أن ذلك يعني انتهاء حل الدولتين بشكل نهائي وهذا الذي دفع دول من الاتحاد الأوروبي خاصة بريطانيا – فرنسا – ألمانيا وإيطاليا اعتبار تصريحات نتنياهو حول ضم غور الأردن وأجزاء من الضفة أمر مرفوض ويقوض بشكل نهائي العملية السلمية، حسبما قال.
ads