-
الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441

المستشار خالد محجوب يفضح أكاذيب المقاول الأجير عن استراحة المعمورة

الأحد 15/سبتمبر/2019 - 08:56 م
جريدة الدستور
محمود عرفات
طباعة

أدلى المستشار خالد محجوب، أمين عام لجنة جرد القصور الرئاسية، بشهادته بشأن الأكاذيب التي تروج حول إعادة بناء استراحة المعمورة الرئاسية، وإجراء تعديلات عليها بقيمة 25 مليون جنيه .

وقال المحجوب، في مداخلة هاتفية مع الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، إنه كان عضوا بلجنة جرد القصور الرئاسية بعد 25 يناير، والتي شملت عدة أجهزة، موضحًا أن المعمورة بالإسكندرية كان يوجد بها استراحة رئاسية مكونة من دورين وليس قصرا.

وأوضح أن اللجنة انتهت من عملها منذ 2012، ولكنه يرفض الترويج لأي شائعات مغرضة، موضحا أن استراحة المعمورة تم هدمها قبل 2011 وليس في عهد الرئيس الرئيس عبد الفتاح السيسي .

وشدد محجوب على ضرورة الانتباه من أن الحروب في الفترة القادمة ليست حروب سلاح، ولكن حروب معلوماتية .

يشار إلى أن المقاول الأجير محمد علي، كان قد روج في وقت سابق أنه تم هدم استراحة المعمورة بأوامر من الرئيس عبد الفتاح السيسي، لإجراء تعديلات عليها بقيمة 25 مليون جنيه.