الخميس 17 أكتوبر 2019 الموافق 18 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

نجل صاحب "هتاف الصامتين" يطالب "هيئة الكتاب" بصدور الأعمال الكاملة لوالده

الجمعة 13/سبتمبر/2019 - 06:23 م
جريدة الدستور
حسام الضمراني
طباعة
قال الدكتور مسعد عويس، أستاذ بكلية تربية رياضية جامعة حلوان، وابن الدكتور الراحل "سيد عويس" عميد علماء الاجتماع فى مصر والعالم العربي، إن الهيئة المصرية العامة للكتاب اكتفت بصدور كتابين من إجمالى 22 كتابًا لوالده ضمن الأعمال الكاملة له.

وطالب نجل صاحب مؤلف "هتاف الصامتين" فى تصريح لـ"الدستور" الدكتور هيثم الحاج على، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب بنشر أعمال والده ضمن سلسلة الأعمال الكاملة حتى يقرأئه النشء والشباب ليتعرضوا لتجربته الفكرية الثرية.

قضى الدكتور سيد عويس (فبراير عام 1903، 16 يونيو 1988) حياته في البحث عن الظواهر الاجتماعية والعادات السلوكية والموروثات القديمة التي تتحكم في المجتمع العربي بصورة عامة والمجتمع العربي المصري بصورة خاصة، كميدان رحب لدراساته المعمقة، ولاسيما أن هذه الظواهر المبنية على ذهنية مركبة تسيطر بشدّة على واقعه الراهن، وتتحكم في ردود أفعاله، وفي قرارات مصيرية بالغة الأهمية.

يعتبر الدكتور سيد عويس الضمير الحيّ للمجتمع في همومه الذاتية وتطلعاته المستقبلية، حيث حمل بأمانة تاريخه الذي أحبه إلى حدّ الهيام به، وعايشه بشفافية، وحلّل ظواهره وسماته العامة وأبدع في نظرياته، تاركًا عطاء خصبًا من الكتب والدراسات والمحاضرات، التي لمست جذور المجتمع بالنقد والتحليل والإرشاد النفسي والتوجيه التربوي، لكيلا يجد الإنسان نفسه في عزلة واغتراب في وطنه.

كان الراحل الكبير يؤمن بالتجربة الذاتية ويعتقد أنها بأهمية المدرسة والجامعة والكتاب. قال لابنه الدكتور مسعد عويس: "سافر..وعش تجربة جديدة دون وجل. فالتجارب الإنسانية الواعية قناديل في دربنا الطويل الذي قد لايكون مفروشًا بالورود..".

وكان من أبرز مؤلفات سيد عويس: "من ملامح المجتمع المصري المعاصر – ظاهرة إرسال الرسائل إلى ضريح الإمام الشافعي، والخلود في التراث الثقافي المصري، ومحاولة في تفسير الشعور بالعداوة، وحديث عن الثقافة – بعض الحقائق الثقافية المعاصرة، وهتاف الصامتين، والخلود في حياة المصريين المعاصرين- نظرة القادة الثقافيين المصريين نحو ظاهرة الموت ونحو الموتى، والتاريخ الذي أحمله على ظهري، سيرة ذاتية".
ads