الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

القصة الكاملة لتغيير مسار صرف صحي بسوهاج لوجود كشف أثري

الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 03:43 م
صورة من الحدث
صورة من الحدث
محمود عبد العال
طباعة
حالة من الارتباك في قرية كوم أشقاو بمركز طما شمال محافظة سوهاج، إذ فوجئ عمال حفر خط للصرف الصحي ببداية سور حجري على بعد متر داخل الأرض، الأمر الذي دعى إلى التوقف الفوري عن الحفر.

وقال عدلي أبو عقيل رئيس مدينة طما، لـ"الدستور": "إننا فوجئنا أثناء الحفر لوضع مواسير للصرف الصحي بقرية كوم أشقاو بمركز طما بوجود سور حجري كبير على بعد متر من الأرض، وعلى الفور تم التوقف عن الحفر ووضع عناصر تأمين للمكان، وبدأت مديرية الآثار بأعمال التنقيب التي من الممكن أن تستمر من 30 إلى 60 يوما لتأكيد عن صحة وجود معبد أثري من عدمه".

وأشار إلى أنه تم تغير مسار وضع مواسير الصرف الصحي بناء على طلب من مديرية الآثار بسوهاج، وجاري استكمالها في المسار الجديد حفاظا على الموقع الأثري المتوقع اكتشافه.

وتبين من الفحص أن السور مكون من مجموعة من الأحجار المتراصة بعرض 2 متر و30 سم، ولا يوجد عليها أية رسومات ولا زخارف، وجرى إصدار قرار بإيقاف الأعمال في مشروع الصرف الصحي للوصول إلى طبيعة الاكتشاف.

وتلقت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة طما بلاغًا من العاملين بمشروع الصرف الصحي بقرية كوم أشقاو، بعثورهم على مجموعة من الآثار المتراصة، وانتقل إلى مكان البلاغ اللواء عصام الليثي، السكرتير العام للمحافظة، والمحاسب عدلي أبو عقيل، رئيس مدينة طما، والعميد أحمد شمندي، مأمور مركز طما، وضباط شرطة السياحة والآثار، وتمت معاينة الموقع، وصدور قرار بإيقاف الأعمال.

وجرى تشكيل لجنة من هيئة الآثار لفحص الواقعة، وتبين أن الأحجار عبارة عن سور لمعبد يرجع للعصر الروماني، وجرى تكليف هيئة الآثار لتكملة الاكتشافات في المنطقة، وحرر محضر بالواقعة.
ads