الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

هدية "ترامب" لـ"نتنياهو" قبل الانتخابات: ضم الضفة أم إعلان حلف دفاعي مشترك ؟,,

الثلاثاء 10/سبتمبر/2019 - 01:27 م
جريدة الدستور
سارة شريف
طباعة
رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يحاول ترتيب هدية سياسية من جانب الإدارة الأمريكية في الأيام التي بقيت حتى يوم الانتخابات للكنيست، تساهم في تغيير موازين الانتخابات، وتجلب له المزيد من الأصوات، بهدف زيادة احتمالاته لتشكيل الحكومة القادمة.
بعد القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وفرض السيادة الإسرائيلية على الجولان، وقبله الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي الإيراني، كان هناك احتمالين عن "هدية ترامب" الجديدة لـ"نتنياهو" أولها هو قرار أمريكي بضم مستوطنات الضفة إلى السيادة الإسرائيلية، والثاني هو إعلان حلف دفاعي مشترك بين أمريكا وإسرائيل.
قرار ضم المستوطنات كما يبدو لاقى معارضة من تيارات سياسية مختلفة داخل واشنطن، وكما يبدو أيضاً أن "نتنياهو" مازال يتخوف من ردود فعل هذا القرار.
فيما بد أن قرار "إقامة حلف دفاعي مشترك" هو الأقرب للتنفيذ، رغم أن مسؤولون كبار في المنظومة الأمنية الإسرائيلية يخشون من أن "الحلف الدفاعي" بين إسرائيل وأمريكا قد يؤدي إلى تقييد حرية تصرف الجيش الإسرائيلي في حالات الطوارئ، وهو الأمر الذي يمكنه أن يقلص المكاسب السياسية لاتفاق كهذا بالنسبة لنتنياهو.
فكرة "إعلان حلف الدفاع المشترك" تعود جذورها إلى التسعينيات، لكن تم بحثها مجدداً في الأشهر الأخيرة من قبل شخصيات كبيرة إسرائيلية وأمريكية وحظيت بدعم سيناتورات بارزين في الحزب الجمهوري.
في المقابل، يناقشون في محيط "نتنياهو" أيضاً تقديم بادرة حسن نية سياسية أخرى من جانب روسيا، والتي من المفترض أن يعلن عنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء زيارته إلى إسرائيل قبل الانتخابات.
وفقاً للتقارير فإن تدشين حلف كهذا يحتاج لأشهر طويلة من المباحثات لذلك من المتوقع أن تنشر الإدارة الأمريكية "تصريح نوايا" دون بلورة اتفاق حلف الدفاع، فقط مجرد بيان. تكون له أهمية سياسية بالنسبة لرئيس الحكومة الإسرائيلية.
إعلان للرئيس ترامب يقول فيه إن الولايات المتحدة برئاسته ستساعد إسرائيل في أي حالة تهديد وجودي مستقبلي عليها يعتبر مريحاً وغير مُلزماً للإدارة الأمريكية، فإعلان كهذا لا يحتاج لموافقة مستويات الإدارة الأمريكية المختلفة، ولا يحتاج لموافقة من الكونجرس، فصلاحيته القانونية غير واضحة، ولكن من ناحية سياسية يتوقع أن يساعد نتنياهو ويحقق لم مكاسبة سياسية قبل الإنتخابات.

ads