الأربعاء 18 سبتمبر 2019 الموافق 19 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

قبل النسخة «8».. هذه إنجازات المؤتمر الوطني للشباب

الثلاثاء 10/سبتمبر/2019 - 01:10 م
جريدة الدستور
هايدي حمدي
طباعة
في 14 سبتمبر الجاري، تنطلق النسخة الثامنة من المؤتمر الوطني للشباب، الذي استحدثه الرئيس عبد الفتاح السيسي، ليكون ملتقى بينه والشباب المصري وبحضور ممثلين عن الحكومة المصرية، فكانت أولى دوراته في أكتوبر – نوفمبر 2016، بمدينة شرم الشيخ.

وهذا العام يكون هو الثامن لانعقاده، وعلى مدار الدورات الماضية نجح في تحقيق عدد من الإنجازات التي كانت ثمرة الحوار الذي تم خلاله، واستغلال الأفكار الشبابية في تطبيقها على أرض الواقع، من خلال عدد من التوصيات التي استمعت لها الجهات الحكومية التنفيذية للدولة، ودوّنت كل منها ليتم أخذها في الاعتبار، لتكون نواة حلول المشكلات التي تم طرحها.

من أبرز الإنجازات التي تم تحقيقها إنشاء الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب، والتي تم طرحها في توصيات المؤتمر الأول للشباب، فخرجت إلى أرض الواقع في 28 أغسطس 2017 طبقًا للقرار الجمهوري رقم 434 لسنة 2017، بهدف تحقيق متطلبات التنمية البشرية للكوادر الشبابية بكافة قطاعات الدولة والارتقاء بقدراتهم ومهاراتهم.

الأكاديمية تقع في مدينة 6 أكتوبر، مكونة من 6 مباني على مساحة 10 آلاف م²، وتم تصميم نظام التعليم بالأكاديمية على غرار المدرسة الوطنية للإدارة الفرنسية بالتعاون مع عدد من الهيئات والمعاهد والمؤسسات العلمية الدولية، ولها مجلس أمناء برئاسة رئيس مجلس الوزراء وعضوية ممثلين عن رئاسة الجمهورية، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وزارة التخطيط، وزارة المالية، المجلس الأعلى للجامعات، وعدد من الشخصيات ذوى الخبرة.

كما تم تشكيل لجنة وطنية من الشباب، وبإشراف مباشر من رئاسة الجمهورية، تقوم بإجراء فحص شامل ومراجعة لموقف الشباب المحبوسين على ذمة قضايا، ولم تصدر بحقهم أية أحكام قضائية، بناء على توصيات المؤتمر الأول للشباب أيضًا، حيث أعلن "السيسي" في كلمته الختامية للمؤتمر، أن اللجنة سوف تقدم تقريرها في غضون 15 يومًا لاتخاذ الإجراءات المناسبة بالتنسيق مع الأجهزة المعنية في الدولة، وخلال الشهر التالي للمؤتمر، عقدت اللجنة الوطنية اجتماعًا لوضع معايير عمل اللجنة وقواعد تشكيل قوائم الشباب المحبوسين للإفراج عنهم، وتم إخراج أول قائمة من السجون في يوم 18 من الشهر نفسه وضم القرار 82 شابًا بينهم إسلام بحيري، وتم إعداد قائمة أخرى بعدها.

أما المؤتمر الثاني للشباب تم عقده مدينة أسوان في يناير 2017، ومن أبرز التوصيات التي تم تدشينها بالفعل: إنشاء هيئة عليا لتنمية جنوب مصر؛ ارتقاءً بالخدمات العامة وتوفير فرص عمل والعناية بآثار النوبة باستثمارات تصل إلى 5 مليارات جنيه خلال الخمس سنوات القادمة.

وفي شهر نوفمبر الماضي، اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي برئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزي، بالإضافة إلى وزراء الدفاع والإنتاج الحربي، والداخلية، والعدل، والمالية وحضور رئيسي المخابرات العامة وهيئة الرقابة الإدارية لاستعراض الإجراءات اللازمة لإنهاء كافة المشروعات التنموية بمنطقتي "نصر النوبة" و"وادى كركر"، ومتابعة تنفيذ مشروع المثلث الذهبي قنا – سفاجا – القصير، بحيث يصبح منطقة عالمية جاذبة للاستثمار.

أما الاستحقاق الثاني لتوصيات المؤتمر كان يتعلق ببرنامج "تكافل وكرامة"، حيث تمكنت وزارة التضامن من صرف حوالي 15 مليار جنيه لبرامج الحماية الاجتماعية خلال العام المالي 2017 – 2018، وجاء التنفيذ الثالث لتوصيات المؤتمر متمثلًا في إعلان وزير الصناعة طارق قابيل عقب أشهر معدودة من المؤتمر عن اختيار أربع محافظات لإقامة مناطق صناعية وبدء طرح المرحلة الأولى من المجمعات الصناعية المجهزة بالتراخيص أمام المطورين الصناعيين، وشملت المحافظات كل من لأقصر وأسيوط وقنا وسوهاج.

وأعلنت محافظة أسوان عن قوائم بأسماء أهالي النوبة المستحقين للتعويضات مع فتح باب تقديم الأوراق التي تثبت أحقية من لم تتضمن اللائحة اسمه، تحقيقًا للتوصية الثالثة للمؤتمر.

وفي إبريل 2017، كان موعدنا مع انطلاقة المؤتمر الثالث في مدينة الإسماعيلية، والذي تضمن جلسة خاصة للرئيس مع 150 شابًا من مدن القناة وسيناء من أصل 1200 شاب حضروا المؤتمر، وفيه تم التوصية بإعلان عام 2018 ليكون عام ذوي الإعاقة وهو ما تم بالفعل، وكانت بداية ثمراته إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي أن 2018 سيكون عام ذوى الاحتياجات الخاصة.

وفي المؤتمر الرابع، الذي كان في يوليو 2017، وتم عقده في الأسكندرية، ونتج عن المؤتمر عددا من التوصيات الهامة وجاء على رأسها دعم الدولة الكامل لمنتدى حوار شباب العالم، الذي دعا إليه شباب مصر، ودعوة ملوك وأمراء ورؤساء وزعماء الدول الشقيقة والصديقة لحضور المنتدى، ومشاركة شبابنا الواعد حلمهم في تكامل الحضارات والنقاش الجاد من أجل صياغة رسالة سلام ومحبة، وهو ما تحقق فعليًا خلال نوفمبر 2017.

وفي المؤتمر السابع، الذي عقد في فندق الماسة بالعاصمة الإدارية الجديدة في يوليو 2019، تم استحداث جائزة الإبداع للشباب، لتكريم الشباب المتفوق والمبدع في جميع المجالات العلمية والثقافية والفنية والرياضية، فأطلق الرئيس "السيسي" خلال جائزة الإبداع السنوى للشباب، وتم تكريم عدد منهم مثل البطلة نور الشربيني لحصولها على المركز الأول في بطولة العالم للإسكواش، عبد الله حسن عن مشروعه في تطوير التعليم وإنشاء شبكة تفاعلية تجمع جميع المعلمين على مستوى الجمهورية،، أحمد عبد اللطيف، بطل الصاعقة، الذي فقد ساقه في إحدى العمليات بسيناء إثر إصابته بعبوة ناسفة بالعريش.
ads