الجمعة 15 نوفمبر 2019 الموافق 18 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

السيسي والمصريون أبطال المواقف الإنسانية في مؤتمرات الشباب

الثلاثاء 10/سبتمبر/2019 - 12:48 م
جريدة الدستور
سالي رطب
طباعة

مواقف لا تُنسى كان بطلها الرئيس عبد الفتاح السيسي والمصريين الذين شاركوا في جلسات المؤتمر الوطني للشباب والذي عقد منذ عام ٢٠٠٧ وخلال أيام قليلة ستعقد نسخته الثامنة.

فقراء وذوي الهمم وطلاب ومظلومين من كل أنحاء العالم كانوا أبطال القصص الإنسانية التي لم ينسها المصريون وكيف تعامل معها الرئيس السيسي.

وقبل أيام من انعقاد المؤتمر الثامن رصدت "الدستور" في السطور التالية مواقف لاتُنسى للرئيس السيسي خلال مؤتمرات الشباب.


*الفتاة الأيزيدية
قصة لمياء حجي الفتاة الأيزيدية العراقية التي عرفها العالم من خلال المؤتمر الوطني للشباب في نسخته الأولى عام ٢٠١٧ بعد تحررها من قبضة جماعة داعش الإرهابية كانت من أكثر القصص الإنسانية التي لاتنسى للرئيس السيسي.

فروت "لمياء" قصتها كفتاة إيزيدية عانت من داعش، وقالت إنها كنت تعيش بمنطقة سنجار ضمن أقلية إيزيدية عاشت منذ آلاف السنوات، وبعد دخول داعش للمنطقة، أخذوا النساء كسبايا وجرى أخذها هي من عائلتها قسرًا وبيعها في سوق النخاسة بالرقة في سوريا، قصة لمياء أبكت الرئيس السيسي والذي قام بتكريمها في نهاية المؤتمر.

ولم تكن هذه الفتاة الأيزيدية الوحيدة التي تفاعل معها الرئيس فكان قد استقبل قبل لمياء بعامين فتاة إيزيدية أخرى وهي نادية مراد التي هزت قصتها مشاعر العالم كله بعد أن هربت من تنظيم داعش في العراق والتي طلبت مقابلة الرئيس للحديث عماعانته في داعش واستجاب لها على الفور وخرج بيان من رئاسة الجمهورية يحكي تفاصيل اللقاء.
السيسي والمصريون
*شاب مصنع كيما

خلال المؤتمر الوطني الثالث، الذي عقد في مدينة أسوان إبريل عام ٢٠١٧ اشتكى أحد الشباب المشاركين فيه من صرف مصنع كيما المخلفات في مياه النيل التي يشرب منها الأهالي، قائلا "مصرف كيما كله بتنزل فيه الميه اللي بنشربها، وتيجي لجنة تمد المواسير جوا الميه قبل ما الريس ييجي، علشان ما يشمش ريحة الميه اللي بنشربها".

واحتضن الرئيس عبد الفتاح السيسي الشاب الأسواني مصطفي مفجر القضية وقبله قائلًا "ربنا يبارك فيك"، وعلى الفور تفقد الرئيس مشروع إحلال وتجديد ورفع كفاءة محطتي صرف المياه "كيما".
السيسي والمصريون
*ذوو الهمم والرئيس

مواقف عديدة إنسانية جمعت الرئيس السيسي مع ذوى الهمم كان آخرها هديل ماجد، من ذوي الاحتياجات الخاصة، قدمت نفسها خلال المؤتمر الوطني السابع للشباب، المقام بالعاصمة الإدارية لأول مرة، للرئيس السيسي على أنها "أم كلثوم الصغيرة، وطلبت منه الغناء أمامه وأن يّسمع صوتها على الهواء، قائلة: "وأنا نفسي أطلب من حضرتك طلب، عاوزه أغني قدامك، أنا عاوزاك تسمع صوتي"، وسرعان ما استجاب لها الرئيس بقوله: "ده أنا نفسي أسمع صوتك".

وقدمت هديل ماجد، أغنية لكوكب الشرق أم كلثوم، وفور الانتهاء من غنائها، صعد السيسي لمنصة المؤتمر، وسّلم على الفتاة، واتكأت عليه حتى نزولها من على المنصة.

وفي مؤتمر للشباب الذي انعقد في 6 نوفمبر 2018، بشرم الشيخ، وأثناء مروره بين ممرات قاعة المؤتمرات الدولية، صافح أحد الأطفال الرياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة، بعد أن لمحه يقف في انتظاره بالخارج عقب انتهاء إحدى جلسات منتدى شباب العالم، محققا أمنيته بالتقاط الصور معه.
السيسي والمصريون
*طلاب الثانوية العامة

مريم فتح الباب فتاة من أسرة بسيطة يعمل والدها حارس عقار أثارت ضجة كبيرة بعد تفوقها في الثانوية العامة وحصولها على المركز الأول على مستوى الجمهورية، استضافها الرئيس في المؤتمر الرابع للشباب، الذي عقد في الإسكندرية، في يوليو 2017، وحرص السيسي على أن تجاوره في الجلسة الافتتاحية، كنوع من التكريم لها، كما دعى الطالبة آيه طه مسعود، التي حصلت على المركز الأول بالقسم الأدبي لطلاب الدمج، وقبلها الرئيس من رأسها، مشيدا بجهودها في التعليم، وبعد مضي أيام قليلة أهداها سيارة لتساعدها على الذهاب إلى الجامعة.

وفي نفس المؤتمر وقف الرئيس لشاب يجلس على كرسي متحرك، أثناء مغادرته القاعة المقام بها المؤتمر عقب انتهاء جلسة الإصلاح الاقتصادي، ودار حديث قصير بين الرئيس والشاب، وانحنى السيسي للشاب ووضع يده على كتفه، للاستماع له عن قرب.
*السيسي والفقراء في الريف

في المؤتمر السادس للشباب، الذي انعقد في 29 يوليو 2018، بجامعة القاهرة، وبالتحديد في جلسة "المشروع القومي للبنية المعلوماتية للدولة المصرية"، وخلال حديث المهندس تامر هواش، عضو هيئة الرقابة الإدارية، عن أعداد الأسر الفقيرة وزيادتهم بالريف، دون برامج حماية، سرعان ماطلب السيسي منه قائمة بالأسماء الخاصة بالأسر الفقيرة التي تحصل على دعم من الجمعيات الأهلية، قائلًا: "عايزهم على مكتبي".

وطلب السيسي من وزيرة التضامن الاجتماعي، توضيح الأمر، حين قالت إنهم حصلوا من الجمعيات الأهلية على قوائم بالأسر التي تحصل على دعم وتتلقى مساعدة، حيث بلغ عددهم 2.5 مليون اسم بالأرقام القومية، لافتة إلى أن الوزارة ترسل قوائم بالمحتاجين إلى بيت الزكاة المصري لمساعدتهم.
ads