الأربعاء 18 سبتمبر 2019 الموافق 19 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

"المحامي الفصيح" إبراهيم سعفان.. فقد أربعة من أبنائه وكان معلما للسندريلا

الأربعاء 04/سبتمبر/2019 - 01:39 م
الفنان إبراهيم سعفان
الفنان إبراهيم سعفان
هدير شعراوي
طباعة
رحل الفنان إبراهيم سعفان في يوم 4 سبتمبر 1982، عن عمر يناهز 58 عامًا، تاركًا أعمالًا خلدته في قلوب محبيه، وأصبح من عمالقة الكوميديا في السينما المصرية.

بدأ في مجال الفن بواسطة فرق الريحاني وأيضا بمسرح التليفزيون وبدء مشواره الفني في فيلم "أونكل زيزو حبيبي"، مع الفنان محمد صبحي، وأيضا دوره مع الفنان سمير غانم والفنانة مديحة كامل والفنان فاروق الفيشاوي والفنانة ليلى علوي في فيلم "تجبها كده هي كده"، ودور البسيط ولكن المميزة جدا في فيلم "30 يوم في السجن"، وغيرها من الأعمال الفنية المميزة.

اشتهر بتجسيد شخصية المحامي واعتبره النقاد بأنه من أفضل 10 ممثلين في تاريخ السينما المصرية الذين استطاعوا أن يمثلوا هذه الشخصية، ولقبه البعض بـ"المحامي الفصيح".

يذكر أن طلبه الشاعر "عبد الرحمن الخميسي" ليقوم بتعليم الفنانة "سعاد حسني" القراءة والكتابة وفن اﻹلقاء، وذلك لأنها لم تلتحق بمدارس نظامية وساعدها على التعلم في 6 أشهر.

وكان من أصعب المواقف التي مرت في حياة والده، هي وفاة 4 من أبنائه في عام واحد، إذ توفي 3 أولاد وفتاة بسبب إصابتهم بالجفاف، وبعدما أنجبت زوجته مرة أخرى أطلق على المولودة الجديدة اسم "رضا"، وبعدها أنجب 4 أبناء آخرين.

توفي الفنان الكبير في 4 سبتمبر 1982، أثناء تواجده بإمارة عجمان الإماراتية لتصوير أحد المشاهد، عقب تعرضه لأزمة قلبية حادة.

ads